**   البيت الأبيض: ترامب يسعى لتقدم رؤية شاملة للسلام بين إسرائيل والفلسطينيين   **   وزير المخابرات الاسرائيلي كاتس: "محور أمني مقابل سلام اقتصادي" ضمن مبادرة سلام اقليمية وجزيرة صناعية لغزة   **   "رويترز": عبارة "حل الدولتين" لم ترد في المباحثات الأمريكية الفلسطينية..وتوتر حول الأسرى والشهداء   **   ليبرمان: "عباس" يحاول جر حماس لحرب مع إسرائيل..وما يجري "أزمة دخلية"   **   اكتشاف تقنيات طبية جديدة مذهلة على المومياء في مصر   **   نجاح جراحة دقيقة وباحتراف لمريض لحالة مرضية ميؤوس منها في قطاع غزة   **   واتساب تمدد دعم نسخ أندرويد القديمة حتى 2020   **   باي بال تتيح التحويل الفوري للأموال من البطاقة للحساب المصرفي   **   لمصلحة من هذه المفاوضات؟   **   الشهداء ليسوا للمقايضة   **   محكمة هولندية تنظر في دعوى ضد جيش الاحتلال الاسرائيلي بسبب مجازره في غزة   **   جيش الاحتلال يحكم على أسير من جيوس بقلقيلية بالسجن والغرامة   **   مهجة القدس: الأسير محمد أبو خضر ضحية جديدة للإهمال الطبي في سجون الاحتلال   **   الأسير هاني غنام يدخل عامه الـ17 في سجون الاحتلال   **   الأسير هاني غنام يدخل عامه الـ17 في سجون الاحتلال

أحيت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ذكرى استشهاد ثلاثة من قادتها، وهم الرفاق: خالد نزال، سكرتير اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية،

أفادت صحيفة «هآرتس» (3/6) أن إدارة الرئيس دونالد ترامب تدرس الخطة التي وضعت في عهد إدارة الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما في شأن الترتيبات

جرت في بلدية حزما (4/5) في القدس عملية استلام وتسليم المجلس البلدي الجديد، بحضور شادي بدران مندوب وزارة الحكم المحلي، ورئيس البلدية السابق

منذ أن نشطت حملات مقاطعة اسرائيل اقتصاديا وسياسيا وتصاعدت الدعوات عزلها، أنشأت

قال الرفيق نايف حواتمة ، الأمين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ، إن رؤية الرئيس ترامب انكشفت مع أول زيارة لمبعوثه الشخصي جيسون غرينيبلات

.. إنها الولايات المتحدة

  • 2017-06-08
  • محمد السهلي

إدارة اوباما مهدت الطريق للإدارة الجديدة كي تحصد ثمار سياسة «إضعاف الجميع» في الصراعات العربية الناشبة

وصف تيسير خالد، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، الشروط التي بات رئيس

دعت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين السلطة الفلسطينية إلى عدم الاكتفاء بـالتنديد والإدانة، ردا على جرائم الاحتلال لأن «العدوان متواصل منذ اليوم الأول

■ بات من المؤكد، وفقاً لمصادر رفيعة أن الجانبين الأميركي والفلسطيني إتفقا على تشكيل فريق عمل من عشرة أفراد (خمسة من كل جانب) ليدير ما تم تسميته

■ بعد إلحاق الهزيمة بالحكم العثماني، ومع دخول الجنرال اللنبي القدس ماشياً من باب الخليل في 11 كانون الأول(ديسمبر) 1917، وإعلانه سريان الأحكام

يوم الارض

تحت المجهر / معتصم حمادة

■ سيبقى هذا السؤال مطروحاً على طاولة البحث، ما دامت السلطة الفلسطينية تعتمد المفاوضات الثنائية، وفي كل الظروف، وتحت كل الشروط، خيارها الإسراتيجي الوحيد.

البلاغ السياسي الصادر عن أعمال اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين [دورة الإنتفاضة الشبابية]

اقرأ في الملحق

■ يحاول «هذا الملحق» أن يقتحم بعض الملفات المتفجرة في المنطقة، والتي تضعنا جميعاً على أبواب متغيرات، مازالت مراكز البحث والتفكير والتخطيط تجهد

ابحث في الموقع