**   القدومي للغانم : صرختكم حققت نصرا سياسيا ودبلوماسيا للامة العربية   **   تيسير خالد: العمليات الارهابية تستهدف ارباك المشهد السياسي والنيل من مكانة ودور مصر   **   الديمقراطية تحيي البرلمانيين العرب وتخص الكويت ولبنان   **   الديمقراطية: اجتماع القاهرة سيكون حاسماً في معالجة الملفات الرئيسية   **   المنسق الجديد لشؤون المحتجزين الاسرائيليين بلوم: سأقلب كل حجر بغزة حتى عودة المفقودين   **   مجهول يفتح النار في ملعب لكرة السلة في الولايات المتحدة   **   خطأ بالترجمة يتسبب باعتقال عامل فلسطيني   **   غرينبلات المبعوث الأميركي ينهي زيارة للقاهرة ويلتقي اليوم مسؤولين إسرائيليين   **   مشروع قانون لاعادة بناء 4 مستوطنات بالضفة   **   البيت الأبيض: إدارة ترامب مصممة على بذل كل جهد لعودة السلطة لقطاع غزة   **   غرينبلات: حكومة الوحدة الفلسطينية يجب ان تعترف باسرائيل وتنزع أسلحة حماس..والحركة تعتبره تدخل سافر   **   عن ترتيب البيت الفلسطيني عن الثوابت الوطنية   **   يوم دراسي في بيت لحم احتفاء بمئوية فدوى طوقان   **   خالد الحروب يصفع «وجه السماء» ويمضي!   **   «اليونسكو».. الفرنسية أزولاي مديراً عاماً جديداً

يكاد المرء لا يصدق ما يجري من صمت ضاج راج في الاتحاد العام للكتّاب والصحفيين الفلسطينيين منذ ربع قرن من الزمان وأزيد ، إذْ لا شيء سوى أحاديث

أرسى أركان الأصولية الإسلامية وصياغاتها الأولى، في ثلاثينات القرن العشرين، الباكستاني أبو الأعلى المودودي، في إطار الصراع من أجل التحرر من سيطرة

ما خلا استثناءات قليلة، يتفق الجميع تقريباً على التسليم بانهيار أو تقوّض بنيان «الدولة الوطنية» العربية عامة، كما عرفناها في النصف الثاني من القرن الماضي

متى يدخل الأزهر في مواجهة صريحة مع الإسلام السلفي؟

  • 2015-08-04
  • محمود الزيباوي عن «ملحق النهار»: 13 حزيران 2015

ندّد الأزهر بتدمير آثار الموصل على يد مقاتلي «تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام»، وحذّر من أن تلقى آثار مدينة تدمر مصيراً مشابهاً، ورأى أن «الدفاع عن المناطق

في كل ثقافة من الثقافات هناك مكونات تطرف ومكونات اعتدال، والثقافة العربية الإسلامية ليست خارج هذا السياق، فعندما سيطرت، في حقب سابقة، مكونات الاعتدال

لو أردنا تحديد العلاقة بين التطرف الديني والاستبداد السياسي في العالم العربي، يتبادر إلى عقولنا السؤال التالي: أيّهما مولّد للآخر؟ يبرهن تاريخنا الحديث

في إصلاح الخطاب الديني

  • 2015-08-04
  • معتصم حمادة

اكتفى كثير من رجال الدين المسلمين بالرد على تنظيم «الدولة الإسلامية» (داعش) بنزع الشرعية الإسلامية عن هذا التنظيم وممارساته, مؤكدين أنه لا يمتّ

أن عام 1982 كان عاماً كارثياً آخر بالنسبة للحياة الفلسطينية، وأخصّ من عام 1982 عياناً الاجتياح الإسرائيلي لـ بيروت، والجنوب اللبناني، وخروج الفلسطيني من حياة

كان من البداهة والطبيعي معاً, أن تترك المداحمات الفلسطينية, والعربية, مع العدو الصهيوني في تواريخ 1948, و1967, و1982 آثارها المرة والموجعة على جوانب كثيرة من الحياة

يوم الارض

البلاغ السياسي الصادر عن أعمال اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين [دورة الإنتفاضة الشبابية]

اقرأ في الملحق

■ يحمل هذا الملحق التقرير السياسي الصادر عن اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية لتحرر فلسطين في ختام أعمال دورتها العادية برئاسة الأمين العام نايف

المقالات الأكثر قراءة

ابحث في الموقع