**   أبو العرادات: قيادة الفصائل ستجتمع اليوم لبحث تداعيات ما يجري في عين الحلوة   **   الليكود يسعى الى تعديل دستوره لمنع انضمام "الليكوديين الجدد"   **   مظاهرات أمام منزل "إسماعيل هنية" في غزة بسبب الكهرباء   **   شكوك إسرائيلية حيال جدوى الجدار حول قطاع غزة   **   مهرجان "القدس والأقصى" يحتفي بالقضية الفلسطينية بعيون تونسية: فلسطين ليس محطة اعلامية!   **   يوتيوب تضيف قسم "الأخبار العاجلة" إلى نسخة الويب وتطبيقها المحمول   **   واتس اب تبدأ توفير ميزة "الحالة" على نسخة الويب من تطبيقها   **   انخفاض وظائف الكلى يزيد خطر التهابات الجهاز التنفسى   **   الأسير محمد طحاينة يدخل عامه الـ15 في سجون الاحتلال   **   أسير من سيلة الحارثية غرب جنين يدخل عامه الـ 15 في سجون الاحتلال   **   الوحيدي يطالب بسحب رئاسة اللجنة القانونية السادسة في الأمم المتحدة من بين أنياب الاحتلال الإسرائيلي   **   لأول مرة منذ 25 عاماً.. الدورى الإيطالى ينطلق فى غياب توتى   **   رغم الإغراء.. ريال مدريد متمسك بكوفاسيتش   **   يوفنتوس يستهل رحلة دفاعه عن لقب الدوري الإيطالي بهزيمة كالياري   **   ثلاث سنوات على رحيل "منتصب القامة أمشي" سميح القاسم

يكاد المرء لا يصدق ما يجري من صمت ضاج راج في الاتحاد العام للكتّاب والصحفيين الفلسطينيين منذ ربع قرن من الزمان وأزيد ، إذْ لا شيء سوى أحاديث

أرسى أركان الأصولية الإسلامية وصياغاتها الأولى، في ثلاثينات القرن العشرين، الباكستاني أبو الأعلى المودودي، في إطار الصراع من أجل التحرر من سيطرة

ما خلا استثناءات قليلة، يتفق الجميع تقريباً على التسليم بانهيار أو تقوّض بنيان «الدولة الوطنية» العربية عامة، كما عرفناها في النصف الثاني من القرن الماضي

متى يدخل الأزهر في مواجهة صريحة مع الإسلام السلفي؟

  • 2015-08-04
  • محمود الزيباوي عن «ملحق النهار»: 13 حزيران 2015

ندّد الأزهر بتدمير آثار الموصل على يد مقاتلي «تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام»، وحذّر من أن تلقى آثار مدينة تدمر مصيراً مشابهاً، ورأى أن «الدفاع عن المناطق

في كل ثقافة من الثقافات هناك مكونات تطرف ومكونات اعتدال، والثقافة العربية الإسلامية ليست خارج هذا السياق، فعندما سيطرت، في حقب سابقة، مكونات الاعتدال

لو أردنا تحديد العلاقة بين التطرف الديني والاستبداد السياسي في العالم العربي، يتبادر إلى عقولنا السؤال التالي: أيّهما مولّد للآخر؟ يبرهن تاريخنا الحديث

في إصلاح الخطاب الديني

  • 2015-08-04
  • معتصم حمادة

اكتفى كثير من رجال الدين المسلمين بالرد على تنظيم «الدولة الإسلامية» (داعش) بنزع الشرعية الإسلامية عن هذا التنظيم وممارساته, مؤكدين أنه لا يمتّ

أن عام 1982 كان عاماً كارثياً آخر بالنسبة للحياة الفلسطينية، وأخصّ من عام 1982 عياناً الاجتياح الإسرائيلي لـ بيروت، والجنوب اللبناني، وخروج الفلسطيني من حياة

كان من البداهة والطبيعي معاً, أن تترك المداحمات الفلسطينية, والعربية, مع العدو الصهيوني في تواريخ 1948, و1967, و1982 آثارها المرة والموجعة على جوانب كثيرة من الحياة

يوم الارض

البلاغ السياسي الصادر عن أعمال اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين [دورة الإنتفاضة الشبابية]

اقرأ في الملحق

لا أحد يجادل في مستوى النمو والتطور الذي وصلت إليه الصين في العقود الأخيرة، فالمجمعات الصناعية التي تعتمد على التكنولوجيا العالية باتت منتشرة

نشاطات ومتابعات

في استعادة محمود درويش أجد نفسي بعيدا عن جدل الشعر، من السهل أن تتذكر شاعرا. ولكن الأمر يأخذ شكل المغامرة حين تبدأ في استدراج تلك الممرات

ابحث في الموقع