**   البيت الأبيض: ترامب يسعى لتقدم رؤية شاملة للسلام بين إسرائيل والفلسطينيين   **   وزير المخابرات الاسرائيلي كاتس: "محور أمني مقابل سلام اقتصادي" ضمن مبادرة سلام اقليمية وجزيرة صناعية لغزة   **   "رويترز": عبارة "حل الدولتين" لم ترد في المباحثات الأمريكية الفلسطينية..وتوتر حول الأسرى والشهداء   **   ليبرمان: "عباس" يحاول جر حماس لحرب مع إسرائيل..وما يجري "أزمة دخلية"   **   اكتشاف تقنيات طبية جديدة مذهلة على المومياء في مصر   **   نجاح جراحة دقيقة وباحتراف لمريض لحالة مرضية ميؤوس منها في قطاع غزة   **   واتساب تمدد دعم نسخ أندرويد القديمة حتى 2020   **   باي بال تتيح التحويل الفوري للأموال من البطاقة للحساب المصرفي   **   لمصلحة من هذه المفاوضات؟   **   الشهداء ليسوا للمقايضة   **   محكمة هولندية تنظر في دعوى ضد جيش الاحتلال الاسرائيلي بسبب مجازره في غزة   **   جيش الاحتلال يحكم على أسير من جيوس بقلقيلية بالسجن والغرامة   **   مهجة القدس: الأسير محمد أبو خضر ضحية جديدة للإهمال الطبي في سجون الاحتلال   **   الأسير هاني غنام يدخل عامه الـ17 في سجون الاحتلال   **   الأسير هاني غنام يدخل عامه الـ17 في سجون الاحتلال

من هو وزير الثقافة الفلسطيني؟

  • 2016-01-07
  • «مجلة الحرية ـ رام الله»

أجرى الرئيس محمود عباس، تعديلاً وزارياً تضمن تعيين الشاعر إيهاب بسيسو وزيراً للثقافة.

وتبدأ رحلة العمر الأدبية لدى الروائي والشاعر والفنان هيرمان هيسه وهو مازال في سن الصبا حيث كان يشاهد جده ـــ لأمه يمكث الساعات الطوال بين كتبه مكباً على دراساته وأبحاثه ويستمع للأناشيد والصلوات الدينية وللشروح والأحاديث المتعلقة بالدين التي يقيمها الأهل داخل البيت.

نظمت مجلة «عالم الفكر» الكويتية ندوة في 27 كانون الأول/ديسمبر 2015 الماضي، تحت عنوان: «ثقافة الحوار». ومن الواضح أن المنظمين، كان حافزهم لعقد الندوة،

عبارات مثل «الانهيار الشامل» و «النفق المظلم» و «الفظائع الوحشية» تلخص حاضر بعض البلدان العربية الذي أعقب تمردات 2011 الشعبية،

ودعتنا الباحثة والمثقفة المغربية فاطمة المرنيسي عن 75 عاماً، بعد معاناة مع المرض حرصت ألا يعلم أحد بها. في عمق مدينة فاس العريقة، رأت فاطمة النور في وسط ارستقراطي محافظ، شكل خزانا لها،

ناشدت زوجة الصحافي الفلسطيني محمد القيق (33 عاما)، المعتقل من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي، والمضرب عن الطعام منذ 15 يوما، المؤسسات الحقوقية والإنسانية بالضغط على سلطات الاحتلال للكشف عن مصيره.

ليس هناك جذر أو ظرف واحد يمكن الإحالة إليه حصرياً في تفسير وتفاقم ظاهرة التطرف. فالتطرف تفاقم كسيرورة تخلقت في رحم جذور وظروف عميقة ومركبة ما كان لها ان تنتج غير التطرف،

الكتابات الفلسطينية الجديدة!

  • 2016-01-07
  • أسرة تحرير مجلة «الحرية» ـ دمشق

ها نحن نتابع باهتمام وفخر الكتابات الأدبية الطالعة من أرضنا الفلسطينية كالفجريات الوردية ، وهي تتحدث عن الشهداء النبلاء ، ذكوراً وإناثاً ، شيخاً وشباناً ،

«ولكن ها هو الحرس المدني يتقدّم، زارعاً في طريقه الخراب والحرائق». هذا البيت من الشعر ربما كان هو ما كلّف صاحبه ذات يوم حياته. فالبيت جاء في النشيد الغجري الخامس عشر من مجموعة «رومانثيرو خيتانو» لشاعر إسبانيا الكبير فدريكو غارثيا لوركا.

غيب الموت (5/11) الشاعر والإعلامي الفلسطيني جهاد هديب، بعد صراع مع مرض عضال، في مستشفى الأمل بالعاصمة الأردنية عمان.

يوم الارض

تحت المجهر / معتصم حمادة

■ سيبقى هذا السؤال مطروحاً على طاولة البحث، ما دامت السلطة الفلسطينية تعتمد المفاوضات الثنائية، وفي كل الظروف، وتحت كل الشروط، خيارها الإسراتيجي الوحيد.

البلاغ السياسي الصادر عن أعمال اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين [دورة الإنتفاضة الشبابية]

اقرأ في الملحق

■ يحاول «هذا الملحق» أن يقتحم بعض الملفات المتفجرة في المنطقة، والتي تضعنا جميعاً على أبواب متغيرات، مازالت مراكز البحث والتفكير والتخطيط تجهد

ابحث في الموقع