**   الجيش الإسرائيلي يجهز 5 كتائب لـ"جمعة النفير"   **   مجلس الإفتاء الأعلى: لا سيادة لغير المسلمين على المسجد الأقصى   **   "الأتلانتيك": سياسة محمود عباس جردت النضال الفلسطيني نهائياً من خيار الكفاح المسلح وهمه الإفلات من شبح أبو عمار   **   واشنطن تعرب عن قلقها الشديد من التوتر في الأقصى وتدعو الاردن واسرائيل لاحتواء التوتر   **   "هآرتس": حي استيطاني جديد بين القدس ورام الله له أبعاد استراتيجية!   **   نتنياهو واثق من اتمام صفقة الغواصات بين إسرائيل وألمانيا   **   أبعد من القدس.. أبعد من الحرم القدسي الشريف   **   69 عاما على استشهاد الشاعر عبد الرحيم محمود   **   رحلة فلسطيني بحثا عن جذوره في المغرب   **   «الشيوعي الفرنسي»: مراجعة شاملة ومؤتمر استثنائي   **   مفاوضات «بريكست» تفتح الملفات الصعبة بين بريطانيا وأوروبا   **   ترامب في باريس.. رهان ماكرون على «الدبلوماسية الهادئة»   **   المصالحة التجارية بين تركيا وإسرائيل تشهد ازدهارا   **   حراك الريف المغربي وآفاق مسار «الانتقال الديمقراطي»   **   الخرطوم.. إرباك وخيبة جرّاء تأجيل رفع العقوبات الأميركية

يُتهم اليسار العلماني في العالم العربي عموماً، بأنه أهمل، أو لم يدرك أهمية العامل الديني ومدى تأثيره وخطورته في المجتمع، ما أدى إلى تقصيره في استيعاب الإشكاليات والقضايا التي انبثقت عن علاقة الدين بالدولة والمجتمع.

هذا «الملحق»

  • 2015-12-24
  • أسرة تحرير مجلة «الحرية» ـ دمشق

الديمقراطية هي نقيض الاستبداد. هي خلاصة تجربة انسانية توصّل إليها العقل البشري وهو يبحث عمّا يمكن أن يلجم النزوع نحو الظلم والطغيان، في العلاقات بين البشر عامة، وفي العلاقة بين الحاكم والمحكوم على وجه الخصوص.

في دراستها حول «ماهية التنمية الاقتصادية الفلسطينية..»، المنشورة في «مجلة الدراسات الفلسطينية»: العدد 101 (شتاء 2015)، تميّز الباحثة الفلسطينية

يتناول هذا التقرير التطورات السياسية والعامة التي وقعت في الفترة ما بين انعقاد المؤتمر الوطني العام السادس للحزب (آذار / مارس 2015) وحتى انعقاد اللجنة

عقدت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، في قاعة الشهيد القائد أبو عدنان قيس في مخيم مار الياس في بيروت، ورشة عمل فكرية حول أربعة كتب صدرت

في إطار البحث عن البدائل الممكنة، التي كان بإمكان الفلسطينيين اللجوء إليها في سياق سعيهم لخلق بنية اقتصادية تحتية، وبناء المؤسسات اللازمة كمرتكزات لقيام

مخيم اليرموك هو مسكن لأكبر تجمع للاجئين الفلسطينيين في سورية، وهو يقع داخل حدود مدينة دمشق ويبعد 8 كيلومترات عن وسط العاصمة. وهو منطقة

2.8 مليون في الضفة الغربية، و 1.7 مليون في قطاع غزة، و 1.4 مليون نسمة في فلسطين المحتلة عام 1948. وفي العام نفسه بلغ عدد اليهود في فلسطين

أعلن المفوض العام للأونروا بيير كرينبول (19/ 8)، بدء العام الدراسي للسنة الدراسية 2015/2016. وقال إن الطلبة الفلسطينيين البالغ عددهم 500,000 طالب

إن معالجة الأزمة المالية في وكالة الغوث وتخليصها من عجزها المالي المركب أمر لا يقف عند حدود المسألة التقنية. فالتمويل، في حقيقته هو أمر سياسي

يوم الارض

البلاغ السياسي الصادر عن أعمال اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين [دورة الإنتفاضة الشبابية]

اقرأ في الملحق

■ يحاول «هذا الملحق» أن يقتحم بعض الملفات المتفجرة في المنطقة، والتي تضعنا جميعاً على أبواب متغيرات، مازالت مراكز البحث والتفكير والتخطيط تجهد

ابحث في الموقع