**   الجيش الإسرائيلي يجهز 5 كتائب لـ"جمعة النفير"   **   مجلس الإفتاء الأعلى: لا سيادة لغير المسلمين على المسجد الأقصى   **   "الأتلانتيك": سياسة محمود عباس جردت النضال الفلسطيني نهائياً من خيار الكفاح المسلح وهمه الإفلات من شبح أبو عمار   **   واشنطن تعرب عن قلقها الشديد من التوتر في الأقصى وتدعو الاردن واسرائيل لاحتواء التوتر   **   "هآرتس": حي استيطاني جديد بين القدس ورام الله له أبعاد استراتيجية!   **   نتنياهو واثق من اتمام صفقة الغواصات بين إسرائيل وألمانيا   **   أبعد من القدس.. أبعد من الحرم القدسي الشريف   **   69 عاما على استشهاد الشاعر عبد الرحيم محمود   **   رحلة فلسطيني بحثا عن جذوره في المغرب   **   «الشيوعي الفرنسي»: مراجعة شاملة ومؤتمر استثنائي   **   مفاوضات «بريكست» تفتح الملفات الصعبة بين بريطانيا وأوروبا   **   ترامب في باريس.. رهان ماكرون على «الدبلوماسية الهادئة»   **   المصالحة التجارية بين تركيا وإسرائيل تشهد ازدهارا   **   حراك الريف المغربي وآفاق مسار «الانتقال الديمقراطي»   **   الخرطوم.. إرباك وخيبة جرّاء تأجيل رفع العقوبات الأميركية

وقد تم إعلان أسماء هذه الدفعة من السجناء، وتجميعهم في سجنيّن قبيل إطلاق سراحهم المتوقع بعد غد الثلاثاء (18/10)

وحول بعض الأسيرات اللواتي ما زلن يقبعنَ في السجون ولم تشملهن الصفقة، قال "أبو عبيدة": "هناك بعض الأخوات الموقوفات لدى قوات الاحتلال - غير محكوم عليهن - لم تشملهن الصفقة،

الحركة الوطنية الأسيرة في الداخل: الأسيرات خط أحمر

ان سلطات الاحتلال تحاول استغلال قضية تبادل الاسرى والضجة الاعلامية التي ترافقها بهدف التضيق على الاسرى، ومواصلة سياساتها القمعية بحقهم

الزيارة المرتقبة تأتي إثر ترتيبات رسمية بين المملكة وحماس, وتدشن عهدا جديدا في العلاقات بين الطرفين

بعد ان قررت السلطة الوطنيةالفلسطينية اللجوء الى مجلس الأمن من اجل المطالبة بدولة فلسطينية مستقلة برزت الى الواجهة مواقف الولايات المتحدة الأميركية ومعها بعض الدول الأوروبية الرافضة لهذاالتوجه

توجه الحملة الوطنية التحية إلى صمود الأسرى الأبطال في معركة الأمعاء الخاوية المستمرة حتى تحقيق مطالبهم العادلة

يوم الارض

البلاغ السياسي الصادر عن أعمال اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين [دورة الإنتفاضة الشبابية]

اقرأ في الملحق

■ يحاول «هذا الملحق» أن يقتحم بعض الملفات المتفجرة في المنطقة، والتي تضعنا جميعاً على أبواب متغيرات، مازالت مراكز البحث والتفكير والتخطيط تجهد

ابحث في الموقع