معظمنا يتخلى عن القيود في أكل السكريات والأطعمة الدهنية بمواسم الاحتفالات، ويؤدي ذلك إلى زيادة السموم في الجسم, ويتحمّل هذا العبء الكبد والكليتان