شارك محمد صلاح مع زملائه في منتخب مصر، الأربعاء، بأول مران جماعي له منذ تعرضه لإصابة قوية في الكتف الشهر الماضي.

وتأتي مشاركة صلاح هداف الدوري الإنجليزي وأفضل لاعبيه، في التمرين الجماعي، قبل يومين من مباراة "الفراعنة" المرتقبة أمام أوروغواي، في افتتاح مشوار المنتخبين بكأس العالم 2018.

وأفاد مراسل "فرانس برس" أن صلاح لاعب ليفربول نزل إلى أرض ملعب "أحمد أرينا" في غروزني، التي يتخذها المنتخب مقرا له خلال المونديال الروسي، ونفذ تمارين الجري وركل الكرة مثله مثل باقي اللاعبين، بعدما خاض في اليومين الماضيين تمارين منفردة.

وكان الجهاز الفني لمنتخب مصر أعلن في وقت سابق أن موقف صلاح من المشاركة في لقاء أوروغواي، لن يتحدد إلا صباح الجمعة، يوم إقامة المباراة.

وتعرض صلاح لإصابة قوية في الكتف، خلال لقاء ليفربول وريال مدريد، في 26 من مايو الماضي، بنهائي دوري أبطال أوروبا، أجبرته على مغادرة الملعب في الشوط الأول، وساعدت على ترجيح كفة الفريق الملكي الذي حسم اللقاء بنتيجة 3-1.