شدد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي على أنه ليس من حق الحكومة أو البرلمان إلغاء نتائج الانتخابات النيابية التي جرت في 12 مايو/ أيار الماضي.

 ونقلت "السومرية نيوز" عن العبادي قوله في مؤتمره الصحفي الأسبوعي، اليوم الثلاثاء "ليس من حق البرلمان والحكومة إلغاء نتائج الانتخابات".

وعن الحريق الذي شب في مخازن لحفظ صناديق الاقتراع في الرصافة ببغداد قبل يومين، أكد العبادي "التقرير الأولي في تحقيق حرق مخازن الرصافة يشير إلى أنه متعمد".

ونقلت السومرية أن "مجلس الوزراء العراقي قرر تشكيل لجنة لتلقي شكاوى المواطنين بشأن من تسبب بالإخلال في العملية الانتخابية".

وكان زعيم ائتلاف الوطنية الانتخابي نائب رئيس الجمهورية العراقي، إياد علاوي، دعا أمس الإثنين إلى إجراء استفتاء شعبي يحدد مصير الانتخابات البرلمانية الأخيرة التي أجريت الشهر الماضي من حيث قبول نتائجها أو إعادتها تحت إشراف أممي.

وقال بيان صادر عن المكتب الإعلامي لعلاوي، بصفته زعيما لائتلاف الوطنية، "بناء على ما حصل من إحراق صناديق الاقتراع في الرصافة كجزء من مسلسل إجهاض الانتخابات، واستنادا إلى عزوف الشعب العراقي عن المشاركة في الانتخابات، فلا بد من إيجاد صيغة تعيد للشعب العراقي الكريم ثقته بالعملية السياسية والانتخابية عبر إشراكه في اتخاذ القرار".