دعا المكتب التنفيذي لاتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني «أشد»، خلال اجتماعه الشهري الذي عقده في مركزه الرئيسي في مدينة بيروت (5/6)، المجلس الوطني الفلسطيني للعمل من أجل تنفيذ قراره الخاص بإنشاء جامعة فلسطينية في لبنان، والذي أقره خلال جلسته الأخيرة التي عقدت في رام الله بتاريخ 30/4/2018، حيث صوت المجلس بالإجماع لصالح تبني مضمون المذكرة التي تقدمت بها كتلة الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في المجلس ووقع عليها مئات الأعضاء، والتي طالبت منظمة التحرير بإنشاء جامعة فلسطينية ومستشفى تخصصي في لبنان.

وأكد الاتحاد على أهمية وضع الآليات التنفيذية من قبل المجلس الوطني ولجانه المتخصصة للشروع في وضع الخطط الكفيلة لتنفيذ هذا القرار وإنجاز هذا المشروع التربوي الذي سيكون له نتائج ايجابية كبرى على مستقبل التعليم الجامعي للطلاب الفلسطينيين في لبنان الذين يعانون الكثير من المصاعب والعقبات التي تعترض استكمال دراستهم الجامعية بسبب أوضاعهم الاقتصادية الصعبة وإرتفاع تكاليف الاقساط بالجامعات الخاصة في لبنان في ظل تهرب الأونروا من مسؤولياتها وعدم اعتمادها مرحلة التعليم الجامعي ضمن برنامجها التعليمي الذي تديره في لبنان.

وأكد الاتحاد بأن منظمة التحرير قادرة على إنجاح تنفيذ هذا المشروع بالتعاون مع الأونروا والجهات المانحة شرط أن تتوفر الإرادة والجدية في العمل وتوضع الآليات والدراسة التي تساعد على تحفيز الجهات المانحة على المساهمة بتمويله.

ودعا سفارة دولة فلسطين وقيادة منظمة التحرير في لبنان إلى المساهمة والتفاعل مع الجهات التربوية وذوي الاختصاص الأكاديميين لوضع دراسة علمية لهذا المشروع وتقديمها إلى اللجنة التنفيدية والمجلس الوطني في منظمة التحرير الفلسطينية لتتخذ الإجراءات العملية التي تؤدي إلى تنفيذه.