أعربت وزارة الخارجية الإيطالية عن قلقها إزاء احتمال هدم قوات الاحتلال الإسرائيلي لمدرسة الخان الأحمر.

وقالت وزارة الخارجية الإيطالية، في بيان لها، اليوم السبت، "إنه خلال الأشهر القليلة الماضية، اتخذت إيطاليا خطوات رفيعة المستوى مع السلطات الإسرائيلية لإقناعها بالتخلي عن إزالة تجمع الخان الأحمر، ونقل المجتمعات البدوية، فضلا عن الدفاع عن المدرسة".

وأضافت أنه "طبقا لمصادر من وزارة الخارجية الإيطالية فيما يتعلق بقرار المحكمة العليا الإسرائيلية بالسماح بهدم المدرسة، فإن وزارة الخارجية في روما تبذل كل جهد بالتنسيق مع الاتحاد الأوروبي والشركاء الأوروبيين الرئيسيين، لتفادي عمليات الهدم من قبل السلطة العسكرية الإسرائيلية".

 

وأكدت أن "بقاء تجمع الخان الأحمر ومبنى المدرسة مهم جدا لإيطاليا وللمجتمع الدولي، ليس فقط لأسباب إنسانية والاحترام للقانون الدولي، بل لأن إخلاء الخان الأحمر يهدد التواصل الجغرافي للدولة الفلسطينية المستقبلية، مما سيؤدي إلى إضعاف قابلية تطبيق حل الدولتين بشكل حاسم".

وأشارت الوزارة إلى أن القنصل العام الإيطالي فابيو سوكولوفيتش أعرب الأسبوع الماضي، أثناء مشاركته في زيارة للقرية والمدرسة مع رؤساء دول الاتحاد الأوروبي، عن تضامن ودعم الحكومة الإيطالية