أكد وزير خارجية جمهورية الدومينيكان ميغيل فارغاس، يوم الجمعة المتواجد حاليا في نيويورك، أن بلاده تحترم القانون الدولي ولن تنقل سفارتها من تل أبيب إلى القدس.

جاء ذلك خلال اللقاء الذي جمعه مع المراقب الدائم لدولة فلسطين لدى الأمم المتحدة السفير رياض منصور في نيويورك، ضمن جهود بعثة دولة فلسطين المراقبة الدائمة لدى الأمم المتحدة لشرح أبعاد قرار الإدارة الأميركية غير القانوني بنقل سفارتها إلى القدس، وعلى إثر ما تناولته الصحافة بشأن حضور القائم بأعمال سفارة الدومينيكان في إسرائيل بحضور حفل افتتاح البؤرة الاستيطانية "السفارة" الأميركية بالقدس.

وأكد فارغاس أن سفير جمهورية الدومينيكان والقائم بأعمال السفارة لم يشاركا في احتفالات نقل "السفارة" الأميركية من تل أبيب الى القدس.

وتباحث الطرفان في العلاقات الثنائية بين البلدين، وأهمية احترام القانون الدولي بما فيها قرارات مجلس الأمن والجمعية العامة.