نعم موافقة اسرائيل بالتنازل عن شروطها والدخول بمفاوضاااااات جاااادة مع حماااس ، ولا احد يقول لنا بعد الان ليست مفاوضات ، نعم تلك الموافقة بهدنة طويلة الاجل كان ينادي لها مؤسس حماس من قبل انها ضربة قاضية لمنظمة التحرير والمشروع الوطني برمته ..
نعم تلك المفاوضات بين اسرائيل وحملس تثمر عن هدنة هي مؤامرة ضد الرئيس لكن السؤال اين فعل الرئيس ؟ اين ابداعات البطانة للرئيس دخيل عرضكم بس لمدة شهر انسوا الرواتب والنتريات وفكروا شوية في اي فعل ابداعي لانقاذ ما يسمى مشروعنا الوطني الذي يقيم الان بغرفة الانعاش او العناية المركزة ..
يعرف عن الرئيس عناده او الافضل ان نقول صلابة موقفه لكن هنا نقول عناد من باب ان كثير من اجراءاته تتم كرد فعل وشخصانية .. منها التقاعد القسري وخصم الرواتب وتجميدها او قطعهااااا عن غزة ..الى حد ان نسي الريس ابداعاته في خلق الافعال للتغلب على الازمات ..

بعد وعد اسرائيل بانعاااااااااش غزة حسب المعلن اما ما خفي فاهو اعظم واخطر !
في كثير من الازمات قد تلجأ القيادة صاحبة القرار الى ما هو غير مألوف من افعال ( لكن ليس على وزن ما تم من اجراءات او عقوبات على غزة ) فمثلا قد تتنازل القيادة او تضحي في بعض الاشياء لهدف اسمى واكبر وهو الوطن كله .. 
قد يقول قائل هذا من درب الخيال ما نطالب به لكن نرى انه يمكن تحقيق انقاذ سريع للوطن وحالا امس قبل الغد !!
مثلااا افعال غير مألوفة في ادارة الازمة لما لا تلجأ القيادة الى فعل معين مثل السفر الى مصر جميع القيادة للمنظمة والمركزية لفتح والطلب من مصر التدخل للذهاب الى غزة مع وفد سياسي وامني مصري وحل كل الامور رزمة واحدة والكل عليه ان يتنازل ويقدم ليس عيبا ولا حراما ولا خيانة بل العكس تماما ..

الوطن بات الان تحت مسمى يضيع او يباع او يتاجر بالانسان الفلسطيني ولا مجال لاي شعارات ..حين يأتي مريض مصاب بجلطة دماغية لا يفكر ولا يسال الاطباء اي شيء سواء انقاذ ما يمكن انقاذه حتى لو قاموا بما هو غير مألوف وعند نجاحهم الكل يصفق لهم ويثني عليهم ومشروعنا الان اتت عليه جلطات دماغية كبرى فهل تملك كافة القيادات شجاعة القيام بما هو غير مألوف لصالح الوطن ؟ قد نكون بنحلم لكن قد تتحقق ايضا !..
ان عزل وفصل غزة عن فلسطين تحت كل المسميات الانقاذ والانسانية والبطيخية لا يخدم احدا واولهم المقيمين في الضفة رئاسة وحكومة وشعب لذاااا وجب التحرك فورا بكل ماهو غير عادي وغير مألوف بالمطلق .. فا الان ليس وقت لي خطاب هام من الرئيس ولا هنية ولا اي زمبليطة ولا هيصة الان وقت العمل الابداعي السريع لانقاذ الوطن وانفسهم قبل الوطن !

من الاخرررر نقول لحماس لا تفرحي بهدنة طويلة مع المحتل الذي لا عهد له وانتوا جربتوه يعني اصحوا من غفوتكم والكرسي في غزة ليس اعرجا فقط بل ممسوح ع الارض ولا تطمعوا ببعض الفكات من الدولارات حتى لو بلغت ملايين فلن يتم تعويضكم عما ستتعرضون له فليس الشعب غبيا او مستهترا او شحاتا الى هذا الحد الذي تتخيلوه عند بيع الوطن .. 
ياريت لا احد يقنع نفسه او من حوله ان اسرائيل خافت من اي فلسطيني على اختلاف راية حزبه قسام او سرابا او رام الله لانه الكل بداخل نفسه يدرك حقيفة هامة انه في اضعف حالاته الان ..
نتمنى على الرئيس تخفيف عناده او الغاء عناد الان لهدف اسمى واكبر من اي شخصانية في الامور والا ضعنا بعناد الريس ومبروك لحماس دولة غزة ..
نطالب هنا الرئيس لانه الاهم في اتخاذ مايجب للوحدة ندرك تماما تحمل حماس المسؤولية لانها اكثر عنادا منه ومتمسكة بالكرسي حتى لو مات كل الشعب ع رايهم ،. لكن حماس شيء والرئيسسسسسس شيء اخر اكبر واهم ..

للتذكير ،،، لما اخونا قابيل قتل هابيل جاااء الغراب يعلمنا كيف نكرم الانسان حتى وهو ميت الدرس ان القاتل رغم اصراره وفرحه بقتل اخيه ندم لفعلته وقت لم ينفعه ندم ، درس هام للجميع اخشى عليكم ان تندموا كثيرا لو تمت بيع القضية عشان كرسي هنا او هناك ...