«الديمقراطية»: ندعو الدول العربية والمسلمة لتفعيل المقاطعة الاقتصادية ضد أية دولة تعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل أو تنقل سفارتها إليها

أدانت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين قيام باراغواي بنقل سفارتها من تل أبيب إلى القدس المحتلة. ودعت الجبهة الدول العربية والمسلمة إلى مقاطعة باراغواي التي افتتحت سفارتها في القدس المحتلة يوم21/5/2018.

وذكرت الجبهة، في بيانها(21/5)، أن وزير خارجية باراغواي، إيلاديو لويساغو، في حديث لإذاعة 970 أي.أم، أنه «تم اتخاذ قرار نقل سفارة بلاده بشكل مستقل دون التأثر بموقف أي دولة أخرى».

وجددت الجبهة في بيانها دعوتها جامعة الدول العربية لاتخاذ قرار جماعي وملزم للدول الأعضاء في الجامعة فرض المقاطعة الاقتصادية على كل دولة تعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل أو نقل سفارتها إليها، كذلك دعت منظمة التعاون الإسلامي اللجوء إلى المقاطعة الاقتصادية كإجراء مؤثر ضد أي دولة تعترف بالقدس المحتلة عاصمة لإسرائيل.

 

يشار إلى أن دولة بوليفيا كانت قد قطعت علاقاتها مع إسرائيل عام 2012 احتجاجاَ على عدوانها الدموي على قطاع غزة. ومازالت هذه العلاقات مقطوعة حتى الآن.