هاجم وزير الطاقة الاسرائيلي يوفال شتاينيتس، اليوم الاربعاء، الاتحاد الاوروبي قائلا: “ليذهب الاتحاد الاوروبي الى الجحيم”/ وذلك بسبب مواقفه الداعمة لقطاع غزة.

وقبل أسبوعين فقط، أشاد شتاينيتس بعلاقات إسرائيل مع الاتحاد الأوروبي خلال احتفالات 9 مايو في يوم أوروبا في مقر إقامة سفير الاتحاد الأوروبي في إسرائيل.

ويوم امس الثلاثاء أدان الاتحاد الأوروبي الحملة التي قامت بها الشرطة الإسرائيلية ضد المتظاهرين العرب في حيفا بعد الذين خرجوا رفضا لما يجري من مجازر ضد الفلسطينيين في قطاع غزة.

وقال الاتحاد الأوروبي إنه من المهم أن تجري إسرائيل “تحقيقا سريعا في ملابسات الأحداث التي وقعت الأسبوع الماضي في حيفا والتي يبدو أنها أسفرت عن إصابة خطيرة لجعفر فرح، مدير منظمة مساواة غير الحكومية”.

وقال الوزير الاسرائيلي لإذاعة عبرية  “دعوهم يذهبون إلى ألف ألف جحيم” معتبرين الاتحاد الأوروبي بأنه منافق، وقال “الاتحاد الاوروبي يصب ايران حاليا وسيساعد (طهران) في معاقبة الولايات المتحدة.”

وزعم ستاينيتز من أن الاتحاد الأوروبي “يضايق” إسرائيل بينما “تنفذ إيران عمليات إعدام وتعذب المثليين وتنتهك حقوق المرأة وتدعم الإرهاب والأسد الذي ينشر أسلحة كيميائية لشعبه”.

وقال إن فرح، الذي اتهم الشرطة الاسرائيلية بتكسير ركبته بعد اعتقاله يخضع للتحقيق من قبل وزارة العدل الاسرائيلية.