دعا تيسر خالد عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين مخابرات حركة حماس وأجهزتها الأمنية في قطاع غزة لإطلاق سراح القيادية في حركة التحرير الوطني الفلسطيني " فتح " سماح أبو غياض فورا ودون قيد أو شرط ، وأكد في الوقت ذاته رفضه وإدانته الاعتقال السياسي بكافة أشكاله .

 

 

وقال خالد في تصريح صحفي، اليوم الاثنين، إن الاعتقال السياسي مرفوض بكافة أشكاله ونطالب الإخوة في حركة حماس إطلاق سراح المناضلة أبو غياض المحتجزة لديها منذ التاسع من أيار الماضي ، بشكل فوري ودون أيه شروط أو قيود . 
وأكد خالد على إدانة سياسة الاعتقال على خلفية الانتماء السياسي او الفكري او الحزبي والتنظيمي على ايدي الاجهزة الامنية سواء في غزة او في الضفة الغربية .

 

 

ودعا خالد إلى إغلاق هذا الملف بشكل كامل ، واحترام حقوق المواطن في التعددية السياسية والحزبية وحقه في التعبير عن الرأي التي هي محمية بموجب وثيقة الاستقلال الصادرة عن المجلس الوطني الفلسطيني والنظام الأساسي لمنظمة التحرير الفلسطينية والقانون الأساسي للسلطة الوطنية الفلسطينية ، كما هي محمية بموجب القانون الدولي لحقوق الإنسان .

وشدد على أهمية وضرورة تحريم وتجريم الاعتقال على خلفية سياسية والإسراع بوقف التعديات على حقوق المواطن وعلى الحريات العامة والديمقراطية بما في ذلك حق الوصول الى المعلومة ونشرها والصحفية والثقافية وحرية الرأي والتعبير ، ووقف الانتهاكات والتعديات على حرية الانتماءات السياسية والحزبية والفكرية والثقافية وإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين .