تسود حالة من التوتر والاستنفار في معظم سجون سجون الاحتلال، عقب استشهاد الاسير المقدسي عزيز عويسات ماسء أمس، فيما أعلن الأسرى الحداد لمدة 3 أيام.

وقال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع، إن الوضع متوتر جدا داخل السجون، والأسرى بدأوا بالتكبير والضرب على الأبواب عقب الإعلان عن استشهاد الأسير عويسات، نتيجة الاعتداء المبرح والوحشي عليه بداية الشهر الحالي في سجن "ايشل".

وأضاف قراقع إن الأسرى أعلنوا الحداد لثلاثة أيام، تنديداً بهذه الجريمة البشعة.

وطالب هيئة الأمم المتحدة بتشكيل لجنة تحقيق دولية، بحيث تتوجه إلى السجون الإسرائيلية بشكل فوري للوقوف على الأسباب الحقيقية لهذه الجريمة، ورفع التوصيات للجهات المختصة لمحاسبة مرتكبيها.