نظمت فصائل الثورة الفلسطينية في مخيم العائدين بحمص مسيرة جماهيرية مساء 15/5/2018 بمناسبة الذكرى السبعين للنكبة وتنديدا واستنكارا بنقل السفارة الأمريكية لمدينة القدس.شارك فيها ممثلين عن حزب البعث العربي الإشتراكي والفصائل الفلسطينية  ومؤسسات المجتمع المحلي والفعاليات الوطنية والاجتماعية وحشد واسع من أبناء  المخيم.  

خلال المسيرة رددت الجماهير الهتافات المنددة بالسياسة الامريكية، وعاهدت الشهداء على مواصلة المقاومة حتى تحقيق الحرية والأستقلال والعودة.  
وفي نهاية المسيرة تلى الرفيق أبو محمد ماجد دياب مسؤول منظمة الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في المخيم برقية من الجماهير الفلسطينية في مخيم العائدين بحمص إلى جماهير شعبنا في فلسطين المحتلة تشيد ببطولاتهم وتعاهدهم على الاستمرار في النضال على طريق التحرير والعودة، كما وجهت التحية إلى سورية جيشا وشعبا بقيادة الرئيس بشار الأسد.  
وهذا نص البرقية : 
برقية من الجماهير الفلسطينية في مخيم العائدين بحمص 
إلى جماهير شعبنا في وطننا فلسطين 
بمناسبة الذكرى السبعين للنكبة 
ياجماهير شعبنا الفلسطيني البطل 
يا أبناء شعبنا في وطننا المحتل فلسطين 
يامن تواصلون انتفاضتكم وتصديكم للعدو الصهيوني على كامل التراب الوطني الفلسطيني من رأس الناقورة إلى أم الرشاش ومن النهر إلى البحر، تتعاظم تضحياتكم في كل يوم من أيام المواجهة المتواصلة وأنتم تجسدون أروع صور البطولة على طريق التحرير والعودة...  
إن مواصلتكم لمسيرات العودة على مدار الأسابيع الماضية وتصديكم لإجراءات وجرائم الإحتلال يعبر عن قدرتكم وتصميمكم على الصمود والمواجهة...  
إننا في مخيم العائدين بحمص نتابع عن كثب بطولاتكم وتضحياتكم وإصراركم على التصدي لمخططات ومحاولات العدو الهادفة لكسر إرادتكم، ونحن على ثقة أكيدة أنه بفضل وحدتكم في الميدان وتبنيكم لاستراتيجة المقاومة والانتفاضة ومعكم جماهير شعبنا في مناطق اللجوء والشتات ودول وفصائل محور المقاومة وأحرار العالم ستفشلون المخططات الصهيونية والأمريكية التي تستهدف تصفية القضية الفلسطينية.  
ياجماهير شعبنا في الوطن والشتات...  
إن استهداف الجيش العربي السوري البطل بصواريخه مواقع وتحصينات العدو الصهيوني في الجولان المحتل يشكل إعلانا بانتصار سوريا العروبة على المخططات التي تستهدف وحدتها ودورها القومي، وستبقى سوريا العربية ملجأ للثوار وقلعة للأحرار، فتحية لسوريا العروبة جيشا وشعبا بقيادة الرئيس بشار الأسد.  
المجد والخلود للشهداء.. الشفاء للجرحى 
والحرية للأسرى في سجون ومعتقلات العدو الصهيوني 
عاشت إنتفاضة شعبنا المتواصلة على طريق التحرير والعودة 
وستبقى القدس العاصمة الأبدية لفلسطين.  
الجماهير الفلسطينية في مخيم العائدين بحمص.  
15/5/2018 

 

 

المكتب الإعلامي  

                                                                                                 إقليم سوريا