أعلن المتحدث باسم الخارجية الإسرائيلية، إيمانويل ناحشون، أن باراغواي ستفتتح سفارتها بإسرائيل في مدينة القدس المحتلة يوم الاثنين المقبل، لتحذو بذلك حذو الولايات المتحدة الأمريكية وغواتيمالا.
وقال ناحشون، في تغريدة عبر موقع "تويتر" إن "رئيس باراغواي، هوراسيو كارتيس، سيصل إلى إسرائيل مساء الأحد، لافتتاح سفارة بلاده في القدس الاثنين"، واصفا الحدث بأنه "يوم تاريخي لأمتنا".
وأعلن وزير خارجية باراغواي، إيلاديو لويساغو، الجمعة، في حديث لإذاعة 970 أي.أم، أنه "تم اتخاذ قرار نقل السفارة بشكل مستقل دون التأثر بموقف أي دولة أخرى".
وبذلك تصبح باراغواي ثاني دولة في أمريكا اللاتينية بعد غواتيمالا، تحذو حذو الولايات المتحدة التي نقلت سفارتها إلى القدس.
هذا وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في السادس من كانون الأول/ ديسمبر الماضي الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس، وهذا ما تم بالفعل يوم 14 أيار/مايو.