**   صحيفة عبرية: استطلاع رأي فرنسي يرى أن الصهيونية مؤامرة يهودية   **   أبو ظريفة: استمرار قصف الاحتلال للنقاط العسكرية يهدف لحرف الأنظار عن مسيرات العودة   **   كوريا الشمالية: إسرائيل مارست مجازر فظيعة بحق المتظاهرين الفلسطينيين   **   هيئات مغربية تدعو البرلمان الى التسريع بتجريم التطبيع مع اسرائيل   **   مصر ترسل قوافل مساعدات طبية وغذائية جديدة للشعب الفلسطيني   **   وزارة الخارجية الإيطالية تطالب إسرائيل بالتخلي عن هدم مدرسة "الخان الأحمر"   **   جيش الاحتلال يخطر بهدم 20 منزلا في قرية العقبة شرق طوباس   **   بالأسماء.. قوات الاحتلال تشنّ حملة اعتقالات بالضفة الغربية   **   إعلام الأسرى: 10 سجانين دخلوا الزنزانة على الأسير الشهيد "عويسات" وضربوه بطريقة وحشية   **   الديمقراطية» تدعو لتنظيم الصفوف لمواجهة صفقة ترامب و«الحلف الاقليمي» الأميركي الاسرائيلي الرجعي   **   شبان يحرقون موقعاً عسكرياً والاحتلال ينشر قناصته شرق المغازي   **   رفع علم فلسطين على أسوار الكنيسة الإنجيلية بالتشيك للمرة الأولى   **   تيسير خالد: اصبح من الممكن مقاضاة القادة الاسرائيليين بعد الاحالة الى المحكمة الجنائية الدولية.   **   حواتمة يهنئ الرؤساء الثلاثة ونصر الله وغريب والناشف بعيد المقاومة والتحرير   **   أبوظريفة يُجدد الدعوة للمشاركة في فعاليات النكبة

"توتال" تستجيب لترامب و"تصفي نشاطها" في إيران

  • 2018-05-17
  • عدد القراءات : 252

قالت شركة النفط والطاقة الفرنسية توتال، الأربعاء، إنها قد تنسحب من المرحلة 11 في حقل بارس الجنوبي (إس.بي 11) للغاز الطبيعي، يقدر بمليارات الدولارات، في ضوء قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الانسحاب من اتفاق نووي دولي مع إيران.

ويثير قرار ترامب الانسحاب من الاتفاق النووي، المبرم في عام 2015 مع إيران، مخاطر بأن تتعرض دول أوروبية استثمرت في إيران منذ ذلك الحين لعقوبات أميركية جرى فرضها مجددا، بعد انتهاء مهلة "لتصفية النشاط" تتراوح بين ثلاثة وستة أشهر.

وأضاف توتال، في بيان "في الثامن من مايو، أعلن الرئيس دونالد ترامب قرار الولايات المتحدة الانسحاب من خطة العمل المشتركة الشاملة (الاتفاق النووي) وإعادة فرض العقوبات الأميركية التي كانت سارية قبل تنفيذ خطة العمل المشتركة الشاملة، على أن يكون ذلك مرهونا بفترات زمنية محددة لتصفية النشاط".

وأكدت أنه نتيجة لذلك "فإن توتال لن تستمر في مشروع إس.بي 11، وسيتعين عليها أن تنهي جميع العمليات المرتبطة به قبل الرابع من نوفمبر 2018، ما لم تحصل توتال على إعفاء استثناء محدد للمشروع من قبل السلطات الأميركية، بدعم من السلطات الفرنسية والأوروبية".

وبحسب "رويترز"، فإن توتال لن تقدم أي تعهدات أخرى تجاه مشروع بارس الجنوبي الإيراني، وأضافت أنها تعمل مع السلطات الفرنسية والأميركية بشأن إمكانية الحصول على إعفاء للمشروع.

وأوضحت الشركة الفرنسية أنها أنفقت حتى الآن ما يقل عن 40 مليون يورو (47 مليون دولار) على مشروع بارس الجنوبي، وإن الانسحاب منه لن يؤثر على المستويات المستهدفة لنمو إنتاج الشركة.

ويظهر موقف "توتال" كيف أن من الصعب على القوى الأوروبية أن تحمي مصالحها في إيران، وتقدم ضمانات للحفاظ على الاتفاق النووي.

وتعهدت فرنسا وبريطانيا وألمانيا، في وقت سابق هذا الأسبوع، بالإبقاء على سريان الاتفاق النووي، بمحاولة الحفاظ على تدفق النفط الإيراني والاستثمارات، لكنها أقرت بأنها ستجد صعوبة في تقديم الضمانات التي تطلبها طهران.

لا يوجد تعليقات

    • عزيزي المتصفح

    كن أول من يقوم بالتعليق على هذا المقال ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في الموقع

الرجاء الالتزام بآداب الحوار
اسمك *

البريد الالكتروني *

العنوان

المعلومات المرسلة *


الذكرى ال49 لإنطلاقة الجبهة الديموقراطية لتحرير فلسطين

البلاغ السياسي الصادر عن أعمال اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين [دورة الإنتفاضة الشبابية]

اقرأ في الملحق

■ للأسبوع الثاني على التوالي، تصدر «الحرية» ملحقاً بنتائج أعمال المجلس الوطني الفلسطيني في دورته الثالثة والعشرين،(30/4/2018) لاستكمال عملية التوثيق

ابحث في الموقع

وثائق