قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة يونيسيف يوم الأربعاء، إن أكثر من ألف طفل فلسطيني ممن شاركوا في مسيرة العودة الكبرى المستمرة تعرضوا لإصابات خلال قمع الاحتلال للمسيرات.

وأوضحت اليونيسيف في بيان "مؤسسات الرعاية الصحية الطبية تواجه صعوبات في علاج الجرحى الخطيرين، فالعديد من هذه الإصابات بما فيها البتر، خطيرة تترك ضررا دائما".

وارتكب جيش الاحتلال الاثنين مجزرة بحق المتظاهرين السلميين المشاركين في مسيرة العودة على حدود قطاع غزة، حيث استشهد 63 وجرح أكثر من 3188 آخرين.