قال وزير الخارجية الروسى سيرجى لافروف، يوم الاثنين، إن روسيا ومصر تشعران بالقلق إزاء الوضع الراهن فى قطاع غزة.

وأضاف لافروف، فى تصريح، نقلته وكالة أنباء "تاس" الروسية، بعد اجتماعه بنظيره المصرى سامح شكرى فى مباحثات "2+2"، أن موسكو والقاهرة تبديان قلقهما حيال الوضع فى الأراضى الفلسطينية خاصة قطاع غزة.

وأشار إلى أن موسكو والقاهرة "قررتا التزامهما بقرارات مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة، بمبادئ مبادرة السلام العربية"، مشددا على أن "روسيا، مثل مصر، قلقة بشأن محاولات تغيير هذه الوثائق الرئيسية وهذه الاستراتيجيات التى أقرّها المجتمع الدولى".

يذكر أن 52 فلسطينيا على الأقل قتلوا، اليوم الاثنين، على يد قوات جيش الاحتلال الإسرائيلى بعد استخدامها النيران الحية لإخماد احتجاجات فلسطينية على حدود قطاع غزة اعتراضا على نقل السفارة الأمريكية إلى القدس والاعتراف بالمدينة المحتلة عاصمة لإسرائيل.