بمناسبة عيد العمال العالمي وتضامنا مع مسيرة العودة (جمعة عمال فلسطين)، أقامت منظمة الشبيبة العمالية (الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين) ورشات عمل حول دور ونضال الحركة العمالية الفلسطينية، في عدد من التجمعات والمخيمات الفلسطينية في سوريا، بحضور عدد واسع من الفعاليات الوطنية والشبابية والعمالية. كما نظمت رابطة حمص لاتحاد عمال فلسطين مهرجانا خطابيا وفنيا في قاعة اتحاد عمال فلسطين.

ركن الدين

في تجمع ركن الدين بدمشق، أقامت منظمة الشبيبة العمالية ورشة عمل، (4/5)، قدم فيها الرفيق علي مكي موجزاً عن تاريخ الحركة العمالية ودور العمال في النضال الوطني الفلسطيني وواقع العمال الفلسطينيين في سوريا. وقدمت الرفيقة عبير سويدان مداخلة حول واقع المرأة الفلسطينية العاملة ودورها في النضال الوطني.

وتمحورت الورشة حول: تطور الحركة العمالية والنقابية الفلسطينية، واقع الطبقة العاملة الفلسطينية في سوريا ومشكلاتها، دور اتحاد عمال فلسطين ـ فرع سوريا.

وخلصت النقاشات إلى ضرورة تفعيل دور الحركة العمالية في سوريا وتفعيل دور الاتحاد العام لعمال فلسطين ـ فرع سوريا، وضرورة الاهتمام بالصحة المهنية والتأمينات الاجتماعية.

مخيم جرمانا

أقامت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، ( 5/4)، ورشة عمل، في مخيم جرمانا، حيث تحدث الرفيق أحمد صالح، عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية، الذي تطرق إلى واقع الطبقة العاملة الفلسطينية في الضفة والقطاع ومناطق 48 حيث يعاني أكثر من نصف المجتمع الفلسطيني في الضفة والقطاع من البطالة والفقر. وأشار إلى واقع الطبقة العاملة في لبنان حيث وطأة القوانين اللبنانية التي حرمتهم من ممارسة حق العمل. كما عرض حال الطبقة العاملة الفلسطينية في سوريا وأشار إلى أنه لا يمكن فصل معاناة العامل السوري عن العامل الفلسطيني.

وأجمعت النقاشات على ضرورة  تفعيل دور الاتحادات الشعبية ورفع سوية الوعي النقابي وضرورة إقامة دورات مهنية وتأمن فرص عمل للشباب..

وفي مخيم جرمانا أيضا، أقامت منظمة الشبيبة العمالية ورشة عمل، (1/5)، تحت عنوان (عمال فلسطين بطالة ومعاناة)..

تجمع الكسوة

وفي الورشة التي أقامتها منظمة الشبيبة العمالية في تجمع الكسوة، (1/5)، تحدث الرفيق حسين أبو ناصر عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية ـ  نائب أمين إقليم سوريا، موجهاً التحية للطبقة العاملة بعيدها ومنوها بما قدمته من نضالات كبرى من أجل القضية الفلسطينية وبدورها المميز في مسيرات العودة في الأراضي المحتلة، مؤكداً على دور الطبقة العاملة الفلسطينية في كافة المحطات النضالية.

تجمع الحسينية

وفي الورشة التي أقيمت في تجمع الحسينية، (5/5)، رحب الرفيق عمر صالح، أمين منظمة الشبيبة العمالية في التجمع، بالحضور، وقدم الرفيق أبو وائل، مسؤول الجبهة الديمقراطية في تجمع الحسينية، أبرز محاور الورشة.

وخلصت النقاشات إلى ضرورة تفعيل دور الحركة العمالية في سوريا من خلال الاتحاد العام لعمال فلسطين.

مخيم الوافدين

في مخيم الوافدين بدمشق، أقامت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، (1/5)، حفل تكريم بمناسبة يوم العمال العالمي، بمشاركة عدد من العمال وعدد من كادر الجبهة في المخيم.

رحب الرفيق محمد ذيب خميس، عضو قيادة الجبهة في المخيم، بالحضور وحيا الطبقة العاملة بعيدها، وألقت الرفيقة حنان حشمة، باسم المنظمة النسائية، كلمة وجهت فيها التحية للمرأة العاملة الفلسطينية وأشادت بدورها في جميع محطات النضال.

مخيم النيرب

في الورشة التي أقامتها منظمة الشبيبة العمالية في مخيم النيرب بحلب، (6/5)، تناول الرفيق محمد هواري، عضو قيادة الجبهة في سوريا، تطور الحركة العمالية، وأشاد بتضحيات الطبقة العاملة الفلسطينية، وأشار إلى أن 50% من شهداء الثورة الفلسطينية هم من الطبقة العاملة.

مهرجان في حمص

نظمت رابطة حمص لاتحاد عمال فلسطين مهرجانا خطابيا وفنيا، (1/5)، في قاعة اتحاد عمال فلسطين بمناسبة عيد العمال العالمي.

كلمة رابطة حمص ألقاها الرفيق غسان حسون أمين الرابطة. كما ألقى العامل المتقاعد حسن رضوان كلمة العمال المكرمين، والرفيق الدكتور حسام عودة كلمة حزب البعث العربي الاشتراكي.

تم خلال المهرجان تكريم ثلاثة عشر عاملا. وفي الختام قدمت مؤسسة جفرا وفرقة لحن العودة مجموعة من الرقصات الشعبية والأغاني الوطنية.