زف البرازيلي نيمار دا سيلفا، نجم باريس سان جيرمان الفرنسي، بشرى سارة لجماهير فريقه، التي تنتظر تعافيه من الإصابة في أسرع وقت ممكن.

وتعرض اللاعب البرازيلي لإصابة بكسر في مشط القدم اليمنى في 25 فبراير/شباط الماضي، خلال المباراة التي انتهت بفوز فريقه على أولمبيك مارسيليا بثلاثة أهداف دون رد في الدوري الفرنسي.

من جانبه أكد نيمار عبر حساباته الرسمية بمواقع التواصل الاجتماعي أنه تخلى عن العكازين، وبات قادرا على التحرك بدونهما منذ إجراء العملية الجراحية في البرازيل، يوم 3 مارس/آذار الماضي.

ومن المنتظر أن يعود نيمار (26 عاما) إلى العاصمة الفرنسية في منتصف الشهر المقبل، للمشاركة في احتفالات فريقه بالتتويج بالألقاب المحلية في الموسم الجاري.