تخليدا لذكرى يوم الارض الفلسطيني، انجز عمل تطوعي يوم السبت 7 نيسان، في معسكر"خوليو انطونيو مييا" الدولي التابع للمعهد الكوبي للصداقة مع الشعوب في بلدة كايميتو بمحافظة ارتيميسا.

 

 

 

شارك ممثلين عن الحزب والمؤسسات والمنظمات الكوبية، وعدد من الدبلوامسيين العرب والفلسطينية والفنزويلية، وحركات تحرر، وممثلين منظمات سياسية فلسطينية، وطلبة فلسطينيين وعرب ولاتين.

 

 

 

بعد الانتهاء من يوم العمل التطوعي تجمع المشاركين في الساحة الرئيسية للمخيم، والقي عدة كلمات اكدت على اهمية هذه المناسبة الوطنية بالنسبة لنضال شعب فلسطين في مختلف اماكن تواجده من اجل الدفاع عن الهوية الوطني والارض ومقاومة الاحتلال الاسرائيلي، ومن اجل الحق الوطني المشروع في بناء الدولته المستقلة وعاصمتها القدس، وعودة اللاجئين للديار التي شردوا منها بالقوة على يد الاستعمار والصهيونية عام 48. 

 

 

 

أدان الخطباء العدوان المستمر على شعبنا في الاراضي الفلسطسنة المحتله والقتل المتعمد للمدنيين المشاركين في مسيرة العودة في غزة.

 

شارك عدد واسع من منظمة فرع الجبهة الديمقراطية في كوبا في العمل التطوعي الذي يخلد هذا الذكرى التي حددت واحده من اهم وسائل النضال والمواجهة لشعبنا الموحد ضد العدوان الصهيوني واقتلاع الاراضي التي تعود بداية احذاثها الى عام

 

1976

 

  حين صادر الاحتلال آلاف الدّونمات من الأراضي الفلسطينية، وتحرك شعبنا في الجليل والنقب لمواجهة هذه الاجراءات وسرقت الاراضي ا وأندلعت المواجهات التي اسفرت عن سقوط ستة شهداء وأُصيب واعتقل المئات من الفلسطينيين.