وجهت حملة تضامن الدولية اليوم الثلاثاء، التحية للأسرى الأحرار في سجون الاحتلال الإسرائيلي، محكومين و إداريين و معزولين، أطفالا" و مرضى، قاصرات و فتيات و نساء، التحية و التقدير لهم جميعا" على صبرهم و صمودهم.

ودعت حملة تضامن في بيانٍ صحفي وصل "أمد للإعلام" نسخةً عنه، كل الأطر الفلسطينية إلى تظافر الجهود الوطنية وتعزيز الشراكة و التعاون وتوحيد الجهود لأجل أسرانا، كما تدعو إلى استثمار حالة التضامن العربية و الغربية و توجيهها بما يخدم هذه القضية الإنسانية العادلة.

وقالت، إنّ تضامن ومن خلال حملتها التضامنية السادسة تحت القيود أحلام لا تموت تسعى لنشر رسالة و صوت الأسرى و تحشيد الرأي العام للتضامن مع الأسرى وبث روح الأمل أن الفرج قريب وأن الحرية هي موعد أسرانا.

وأشار إلى، أنّه "وبعد 70 عاما" على نكبة شعب فلسطين ورغم مئات الألوف من حالات الاعتقال ورغم الألم و المعاناة إلا أن شعب فلسطين وأسرى فلسطين البالغ عدهم الآن 6500 يعيشون و عوانهم والصمود و التحدي في وجه المحتل و السجان.