نظمت كتلة الوحدة الطلابية ندوة سياسية لمناقشة اخر التطورات على الساحة الفلسطينية ، وبمشاركة عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين وأمينها في قطاع غزة صالح ناصر .
افتتحت الندوة الرفيقة رنا النجار ، بالتحية لأرواح شهداء شعبنا ولشهداء مسيرة العودة الكبرى .
ومن جانبه حيا صالح ناصر جماهير شعبنا الفلسطيني ، التي انتفضت في وجه الاحتلال ، متمسكة بحقوقها الوطنية وعلى رأسها حق العودة وفق القرار الأممي 194 ، داعيا الى حماية هذه الجماهير من خلال توفير مقومات الصمود لأبناء شعبنا الفلسطيني واستثمار الحراك الجماهيري بما يعزز من حقوقنا الوطنية واستنهاض مشروعنا الوطني .
وقال ناصر موجها كلامه للقمة العربية التي عقدت أمس " يجب وقف التطبيع مع اسرائيل ، داعيا الى خطوات وإجراءات عملية لدعم شعبنا في انتفاضة القدس والحرية وتدويل القضية والحقوق الوطنية الفلسطينية ، مؤكدا على اهمية موقع القضية الفلسطينية في مقدمة الهم القومي والعربي وان اسرائيل هي العدو الخطير على المنطقة .
كما دعا ناصر الى ضرورة توفير كل اشكال الدعم لانتفاضة شعبنا " انتفاضة القدس والحرية " ومسيرات العودة دفاعاً عن حقوقنا الوطنية ولإسقاط مشروع ترامب التصفوي وباقي المشاريع المماثلة .
وأكد القيادي الفلسطيني أن العملية التحضيرية للمجلس الوطني لم تبدأ بعد ، والاجتماعات التشاورية التي تمت في رام الله لم تتحول الى اعمال للجنة التحضيرية للمجلس الوطني الفلسطيني ، المفترض ان تكون مشكلة من اللجنة التنفيذية لـ م.ت.ف والأمناء العامين للفصائل وبرئاسة رئيس المجلس الوطني .