في إطار المتابعة والإحصاء المتواصل لانتفاضة القدس ومسيرة العودة، رصد موقع "الانتفاضة" في الأسبوع الثاني من شهر أبريل لعام 2018، 6 عمليات فدائية أدت إلى إصابة 3 إسرائيليين بجراح مختلفة، في الضفة الغربية المحتلة.

ففي قرية عزون في قلقيلية، أصيب مستوطن بجراح عقب رشقه بالحجارة أثناء مرور سيارته أمام شبان الانتفاضة في القرية.

وفي مستوطنة "عطيرت" برام الله، أصيب مستوطن بجراح متوسطة بعد أن رشقه الشبان بالحجارة اثناء محاولته الاعتداء على السكان المحيطين بالمستوطنة.

وأصيب مستوطن آخر بجراح متوسطة، بعد ضربه بآلة حادة من أحد الشبان بالقرب من الطريق الالتفافي حوسان ببيت لحم.

وخلال الأسبوع الثاني من أبريل، استهدفت مجموعة من الشبان، دوريات قوات الاحتلال في شرق بلدة جحر الديك بغزة بعبوة ناسفة، دون أن يعترف الاحتلال بوقوع إصابات.

كما أطلقت مجموعات المقاومة الفلسطينية النار، على دوريات الاحتلال الصهيوني بالقرب من مستوطنة "شعاري تكفا"، وفي شرق حي الشجاعية، دون أن يعترف الاحتلال بوقوع إصابات.

ووفق الإحصائية التي أعدها موقع الانتفاضة، فقد أصيب 365 مواطناً بالرصاص الحي والمطاطي، إضافة إلى إصابة المئات بالاختناق بالغاز والاعتداء بالضرب، خلال المواجهات التي اندلعت في 112 نقطة مواجهة.

وشهدت هذه المواجهات إلقاء 18 زجاجة حارقة، في مناطق مختلفة بالضفة والقدس المحتلتين وقطاع غزة، خلال الأسبوع الثاني من شهر أبريل للعام 2018.

وسجل موقع الانتفاضة خلال الأسبوع الثاني من شهر أبريل، ارتقاء 9 شهداء من قطاع غزة والضفة الغربية المحتلة، والشهداء الذين ارتقوا هم:

1_ الشهيد إسلام محمود حرز الله (28 عامًا)، من مدينة غزة، واستشهد برصاص الاحتلال في المواجهات شرق مدينة غزة.

2_ عبد الله محمد الشحري (28 عاما)، من محافظة خانيونس، واستشهد برصاص الاحتلال في المواجهات شرق خانيونس.

3_ الشهيد محمد أحمد حجيلة (31 عاما) من حي الشجاعية، واستشهد في قصف لطائرات الاحتلال شرق الشجاعية في قطاع غزة.

4_ الشهيد مروان قديح (45 عامًا) من خانيونس، متأثرًا بجراحه التي أصيب بها في (30/3) في المواجهات شرق خانيونس.

5_ الشهيد محمد عبد الكريم مرشود (30 عامًا) من مخيم بلاطة، واستشهد متأثرًا بجراحه التي أصيب بها أثناء تنفيذه عملية طعن في مستوطنة ميشور أدوميم.

6_ الشهيد عايد صالح احمد الحمايدة (23 عاما)، من رفح، واستشهد اثناء الاعداد والتجهيز لمواجهة الاحتلال الصهيوني.

7_ الشهيد أمجد حسني محمد القاطروس (18 عاماً)، من رفح، واستشهد اثناء الاعداد والتجهيز لمواجهة الاحتلال الصهيوني.

8_ الشهيد هشام محمد عطوة عبد العال (22 عاماً)، من رفح، واستشهد اثناء الاعداد والتجهيز لمواجهة الاحتلال الصهيوني.

9_ الشهيد هاشم عبد الفتاح عثمان كلاب (18 عاماً)، من رفح، واستشهد اثناء الاعداد والتجهيز لمواجهة الاحتلال الصهيوني.

ولا تزال قوات الاحتلال الصهيوني تحتجز جثامين 19 شهيد من شهداء انتفاضة القدس ومسيرة العودة الكبرى، والشهداء المحتجزة جثامينهم هم:

1_ عبد الحميد أبو سرور (19 عاماً) من مخيم عايدة -بيت لحم، استشهد بتاريخ 20/4/2016.

2_ محمد ناصر محمود الطرايرة (16 عاماً)، من الخليل، واستشهد بتاريخ 30/6/2016.

3_ محمد جبارة أحمد الفقيه (29 عاماً)، من صوريف – الخليل، واستشهد بتاريخ 27/7/2016.

4_ رامي محمد زعيم علي العورتاني (31 عاماً)، من نابلس، استشهد بتاريخ 31/7/2016.

5_ مصباح أبو صبيح (39 عاماً)، من سلوان بالقدس المحتلة، واستشهد بتاريخ 9/10/2016.

6_ فادي أحمد القنبر (28 عاما)، من القدس المحتلة، واستشهد بتاريخ 8/1/2017.

7_ الشهيد عادل حسن عنكوش (18 عامًا)، من قرية دير أبو مشعل، واستشهد بتاريخ 16/6/2017.

8_ الشهيد براء إبراهيم عطا (18 عامًا)، من قرية دير أبو مشعل، واستشهد بتاريخ 16/6/2017.

9_ الشهيد أسامة أحمد عطا (19 عامًا)، من قرية دير أبو مشعل، واستشهد بتاريخ 16/6/2017.

10_ الشهيد بدر كمال مصبح، من مدينة دير البلح، واستشهد بتاريخ 3/11/2017.

11_ الشهيد شادي سامي الحمري، من مدينة دير البلح، واستشهد بتاريخ 3/11/2017.

12_ الشهيد محمد خير الدين البحيصي، من مدينة دير البلح، واستشهد بتاريخ 3/11/2017.

13_ الشهيد علاء سامي أبو غراب، من مدينة دير البلح، واستشهد بتاريخ 3/11/2017.

14_ الشهيد أحمد حسن السباخي، من مخيم النصيرات، واستشهد بتاريخ 3/11/2017.

15_ الشهيد أحمد إسماعيل جرار (31 عامًا)، من وادي برقين في جنين، واستشهد بتاريخ 18/1/2018.

16_ الشهيد أحمد نصر جرار (22 عاماً)، من وادي برقين بجنين، واستشهد بتاريخ 6/2/2018.

17_ الشهيد عبد الرحمن ماهر بني فضل (28 عامًا) من بلدة عقربا قضاء نابلس، واستشهد بتاريخ 18/3/2018.

18_ الشهيد مصعب السلول، من مخيم النصيرات، واستشهد بتاريخ 30/3/2018.

19_ الشهيد محمد الربايعة، من مخيم النصيرات، واستشهد بتاريخ 30/3/2018.

كما اعتقلت قوات الاحتلال 109 مواطناً فلسطينياً بينهم 23 طفلاً، وتركزت الاعتقالات في محافظات (الخليل، القدس، جنين، وبيت لحم، ونابلس، وطولكرم، وقلقيلية)، وبينهم أسرى محررين.

وخلال الأسبوع الثاني من شهر أبريل، أفرجت سلطات الاحتلال عن الأسير وضاح مفلح أبو عون (40 عامًا)، من سكان بلدة جبع جنوب محافظة جنين.

وجددت محاكم الاحتلال الاعتقال الإداري للأسير توفيق رفعت ربايعة (29 عامًا) من بلدة ميثلون جنوبي جنين شمال الضفة الغربية المحتلة للمرة الثالثة على التوالي لمدة أربعة أشهر.

كما جددت محكمة الاحتلال العسكرية الاعتقال الإداري للأسير معتز محمد شريعة (26 عامًا) من سكان الدهيشة، وذلك لمدة أربعة أشهر للمرة الثالثة على التوالي.

ومددت محكمة الاحتلال في سالم توقيف الفتيين قاسم خالد أبو بكر، وطاهر بدارنة للمرة الخامسة عشر على التوالي، والشابين محمد جهاد أبوبكر، ومحمد فتحي ميتاني للمرة السابعة على التوالي.

ويواصل الأسرى الإداريون في السجون الصهيونية مقاطعة المحاكم الإدارية، كخطوة احتجاجية على استمرار فرض الاعتقال الاداري ضدهم، وارتفاع أعداد الأسرى الاداريين مؤخرًا.

وخلال الأسبوع الثاني من شهر أبريل، واصلت آليات الاحتلال المتمركزة شرق محافظات قطاع غزة، فتح نيران رشاشاتها اتجاه أراضي ومنازل المواطنين، حيث استهدفت هذه الآليات المنازل والأراضي أكثر من 8 مرات، إضافة لتوغلها شرق رفح وخانيونس ومدينة غزة.

كنا استهدفت طائرات ومدفعية الاحتلال الصهيوني، مواقع ونقاط رباط للمقاومة الفلسطينية بأكثر من 20 صاروخ ومدفعية خلال الأسبوع الثاني من شهر أبريل.

وفي ذات السياق واصلت قوات الاحتلال اعتداءاتها على الصيادين، حيث استهدفت زوارق الاحتلال مراكب الصيادين في عرض بحر قطاع غزة، 6 مرات.

ووفق متابعة موقع الانتفاضة خلال الأسبوع المنصرم، فقد واصل المستوطنون الصهاينة اقتحاماتهم اليومية للمسجد الأقصى المبارك، على شكل مجموعات، في الفترة الصباحية، وبلغ عدد الصهاينة المقتحمين للمسجد الأقصى أكثر من 362 إسرائيليا.