أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، يوم الأحد، عن الأسير المقدسي محمد موسى درباس، بعد أن أمضى مدة محكوميته البالغة 16 شهرًا في الأسر.

وذكر رئيس لجنة أهالي الأسرى والمعتقلين المقدسيين أمجد أبو عصب أن إدارة سجن "ريمون" أفرجت عن الأسير درباس من قرية العيسوية شمال شرق القدس المحتلة، بعد قضائه مدة محكوميته البالغة 16 شهرًا في سجون الاحتلال.

وأشار إلى أن المحرر درباس يعدّ أحد أبطال "معركة الكرامة"؛ حيث خاص سابقًا إضرابًا عن الطعام، وقد تنقل بين عدة سجون.

وكان في استقبال الأسير المحرر درباس أمام سجن "ريمون" العشرات من أصدقائه وأفراد عائلته.

وأضاف أن مخابرات الاحتلال سلمت استدعاءً لشقيقه المحرر محمد للتحقيق معه غدًا الاثنين في غرفة "4" بمركز المسكوبية غربي القدس.