أعلن التجمع الديمقراطي للخريجين، الإطار الديمقراطي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين عن إطلاق حملة للتبرع بالدم لمصابي مواجهات مسيرة «العودة الكبرى» بذكرى يوم الأرض علي الحدود الشرقية لقطاع غزة، وشارك فيها عدد كبير من الخريجين الذين يواصلون النضال جنبا إلى جنب مع أبناء شعبنا الفلسطيني.  

ودعا التجمع أبناء شعبنا التوجه لمستشفيات قطاع غزة، للتبرع بالدم لحاجة المستشفيات لإنقاذ الجرحى البواسل الذين أصيبوا على أرض الميدان، تأكيداً على حق العودة

وأكدت وفاء الأسطل، عضو المكتب التنفيذي للتجمع في قطاع غزة أن هذه الحملة «نابعة من المسؤولية والواجب الوطني والإنساني لدعم أبناء شعبنا من المصابين الذين استهدفهم الاحتلال، وأن هذه المبادرة هي تأكيد على حق شعبنا في مواصلة نضاله وتمسكه بأرضه ووطنه».