أوردت صحيفة اسرائيل اليوم" العبرية، اليوم الثلاثاء، أن تحالف شركات هندية، فاز بمناقصة للتنقيب عن الغاز والنفط في المياه الإقليمية الإسرائيلية.

وذكرت الصحيفة، أن طرح المناقصة دوليا جرى في نوفمبر/ تشرين الثاني 2017، وفازت بها الشركات الهندية.

وحصلت الشركات الهندية على التراخيص اللازمة للبدء بالعمل في إسرائيل، فيما لم يحدد موعد لبدء الخطوات الأولى للتنقيب.

وتملك إسرائيل عددا من حقول الغاز الطبيعي قبالة سواحلها على البحر المتوسط (غرب)، ولديها حقل نفط على أراض في الضفة الغربية، باسم حقل رنتيس.

الصحيفة العبرية، أشارت إلى أن الشركات الهندية، كانت تعمل سابقا في إيران؛ لكن خلافات طرأت بينها وبين طهران، بسبب اتهام الأخيرة لها بتأخير تنفيذ الصفقات.

ويمنح الترخيص للشركات الهندية، لمدة ثلاث سنوات قابلة للتمديد ثلاث سنوات أخرى، بشرط أن تكون الشركات نفذت كافة التزاماتها السابقة، مع التعهد بالقيام بعمليات تنقيب في مواقع أخرى مستقبلا.

وتنسب الصحيفة، لخبراء في مجال الغاز والنفط، تقديراتهم أن الشركات الهندية تخطط كذلك لتسييل الغاز الإسرائيلي في مصر، ثم نقله إلى إسرائيل عبر قناة السويس.