أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، يوم الأربعاء، عن الأسير سالم الشامي، بعد انتهاء محكوميته وقضائه 7 سنوات في سكون الاحتلال.

وأوضح مركز الأسرى للدراسات أن المحرر الشامي، من مواليد 1987، وهو من سكان مدينة خانيونس، وصل إلى بيته ظهر اليوم برفقة حشد كبير من العائلة والمؤسسات والشخصيات وأهالي الأسرى.

وكان الأسير الشامي، اعتقل في 22 من مارس عام 2011، وحكم عليه بالسجن سبعة سنوات بتهمة مقاومة الاحتلال.