ذكرت القناة الثانية العبرية، صباح اليوم الثلاثاء، أن الجيش الإسرائيلي يستنفر قواته، ويستعد لمواجهة التظاهرات الشعبية، المزمع إجرائها على الحدود مع قطاع غزة، يوم الجمعة القادم.
وقالت القناة العبرية، إن رئيس الأركان الإسرائيلي، سيعقد جلسة تقدير موقف يوم الخميس القادم،  مع كبار الضباط في الجيش الإسرائيلي، بالمنطقة الجنوبية.

ووفقا للقناة الثانية، ستقوم هيئة الأركان في الجيش الإسرائيلي، بإعطاء تعليمات وأوامر صارمة للجنود على الحدود مع غزة، بعدم السماح للمتظاهرين من الاقتراب من السياج الحدودي.
وأضحت القناة العبرية، أن التعليمات ستكون واضحة للجنود، بعدم السماح للمتظاهرين من غزة باختراق السياج الحدودي ، ولو كلف ذلك استخدام النار الحية ضدهم.
وكشفت الثانية، عن نية الجيش الإسرائيلي توزيع منشورات على السكان الفلسطينيين بالمناطق الحدودية، وتحذيرهم من خلال هذه المنشورات من الاقتراب من السياج الحدودي، وإطلاق رصاصات تحذيرية على المتظاهرين، واستخدام القنابل الدخانية والمسيلة للدموع،  كما سيتم استهداف النشطاء من بين المتظاهرين.