قررت محكمة الاحتلال، إضافة عامين جديدين إلى الحكم الصادر بحق الأسير المقدسي جون قاقيش، والبالغ تسعة أعوام.

وصدر القرار اليوم عن المحكمة العليا الإسرائيلية بحق الأسير قاقيش ليصبح مجموع حكمه أحد عشر عاماً، أمضى منها عامين ونصف العام.

وقال رئيس لجنة أهالي الأسرى أمجد أبو عصب إن القرار جاء بعد تقديم النيابة العامة استئنافا لمحكمة الاحتلال العليا على قرار المحكمة المركزية قبل عام ونصف العام، المتمثل في الحكم على الأسير بالسجن تسعة أعوام، وبعد الجلسة التي عقدت لاحقاً للرد على الاستئناف صدر حكم بسنوات السجن الجديدة وأضيفت إليها غرامة مالية.

واعتقل الأسير جون قاقيش (23 عاماً) وهو من حارة النصارى في البلدة القديمة- من القدس بتهمة تنفيذ طعن في البلدة القديمة بالقدس أسفر عن إصابة مستوطنين في مايو/أيار 2015

وقالت دولين قاقيش شقيقة الأسير جون في تصريحات صحفية إن النيابة طالبت بزيادة الحكم بحجة أن المدة قليلة بالنسبة لما تعرض له المستوطنون من ضرر نفسي، معتبرة الحكم جزءا من سياسة التمييز العنصري التي تنتهجها محاكم الاحتلال، موضحة "لو أن المنفذ مستوطن لخفف حكمه بادعاء أنه مريض نفسي"، واستشهدت بالمستوطنين الذين قتلوا الشهيد الطفل محمد أبو خضير حرقا عام 2015.

وأضافت أن محكمة الاحتلال طالبت بزيادة مبلغ التعويضات للمستوطنين على أن يصدر قرار بقيمة المبلغ النهائي الشهر المقبل، رغم أن العائلة دفعت عشرين ألف شيكل (نحو 6 آلاف دولار) في وقت سابق.