أظهرت تسجيلات صوتية، الكلمات الأخيرة التي تلفظ بها كابتن الطائرة الروسية "أنتونوف 148" التابعة لشركة طيران "ساراتوف"، التي تحطمت وعلى متنها 71 شخص، يوم 11 فبراير الماضي.

وضمت التسجيلات المسجلة من قمرة قيادة الطائرة، الحوار الأخير الذي دار بين الكابتن فاليري غوبانوف ومساعده سيرغي غامباريان.

وبحسب ما نقلت "ديلي ميل" عن موقع RBC الروسي، فإن غوبانوف طلب من مساعده الارتفاع بالطائرة بدلاً من الميل نحو الأسفل، وذلك كمحاولة أخيرة لمنع وقوع الكارثة.

وطبقاً للتسجيلات التي كشف عنها، فقد وجه غوبانوف لمساعده هذه الأوامر: "أتفهم أنك تريد…. ولكنك تتجه للأسفل. لماذا تتجه نحو الأسفل؟ ارتفع.. ارتفع…ارتفع".

وانتهت التسجيلات بعبارة غوبانوف: "إنها النهاية، قضي علينا".

وحول مصدر هذه التسجيلات، فقد أكد موقع RBC أنها أصلية، وقد حصل عليها من مصادر في الوكالة الاتحادية الروسية للنقل الجوي، واللجنة الحكومية المشتركة للطيران.

واختفت الطائرة المنكوبة من على شاشات الرادار عقب إقلاعها بقليل من مطار "دوموديدوفو" في موسكو، وتحطمت بعد ذلك.

وكان محققون قد أرجعوا الشهر الماضي بحسب "ديلي ميل" تحطم الطائرة إلى فشل الكابتن ومساعده في تفعيل نظام التدفئة لمعدات قياس الضغط، الأمر الذي تسبب في تزويدهم بمعلومات خاطئة حول ارتفاع الطائرة.