قطع الناشط السويدي بنجابين لاردا 4800 كم سيرًا على الأقدام تضامنًا مع القضية الفلسطينية، حيث انطلق من عاصمة السويد ستوكهولم بداية اّب/أغسطس من العام الماضي متجهًا إلى فلسطين.

ويهدف لاردا (25 عامًا) من هذا المسير الطويل إلى لفت انتباه العالم والرأي العام إلى قضية الشعب الفلسطيني ومقاومته للاحتلال الإسرائيلي، وانتهاكاته بحق الإنسانية.

ومن المتوقع أن يصل الشاب السويدي إلى فلسطين خلال صيف العام المقبل في رحلة يسعى خلالها إلى المرور بأكبر عدد ممكن من مدن وعواصم العالم للتعريف بالقضية الفلسطينية.