دافع وزير الخارجية الأمريكى ريكس تيلرسون، عن قرار الرئيس الأمريكى ترامب، حول الاعتراف بالقدس المحتلة عاصمة لدولة إسرائيل، مشيرا إلى أن هناك نقطتين مهمتين يتم التغاضى عنهما عند الإشارة لهذا الوضع.

وعن هاتين النقطتين، أضاف الوزير الأمريكى خلال مؤتمر صحفى مشترك، مع سامح شكرى بالقاهرة، أن الرئيس ترامب لا يدعو إلى أى تغيير فى الوضع الحالى فيما يتعلق بالأماكن المقدسة، وكذلك تعيين حدود القدس سيتم وفقا لاتفاق بين الأطراف المتنازعة.

وجدد الوزير الأمريكى التزام بلاده الكامل لتحقيق السلام فى المنطقة.

وأكد وزير الخارجية المصري، ضرورة إنهاء الصراع بين الجانبين الفلسطينى والإسرائيلى، مشيرا لاستعداد مصر لدعم جهود إرساء السلام والاستقرار فى المنطقة.

وأوضح أن مصر مستمرة فى الاتصالات مع الأطراف كافة ومنها الجانب الأمريكى لتيسير العملية التفاوضية