قال الرئيس اللبناني، ميشال عون، إن «مصر استردت جميع حقوقها من إسرائيل، فيما ظلت الدول العربية منشغلة بقضاياها الداخلية. كانت مصر الوحيدة التي استطاعت التخلص من الحكم الإسلامي».

وأضاف «عون»، في لقائه مع برنامج «نقطة تماس»، على قناة «أون لايف»، مساء الأحد، أن «مصر تواجه معوقات جديدة بسبب الجماعات المسلحة التي تقوم بأعمال تخريبية في مؤسساتها، الأمر الذي يحد من قيام مصر بدورها القوي حيال القضية الفلسطينية».

وتطرق الرئيس اللبناني إلى القضية الفلسطينية، وقال إن الوضع العربي «ملئ بالمفاجآت المؤثرة على أرض الواقع، وأتوقع تجميد القرار الأمريكي بنقل السفارة الأمريكية في إسرائيل إلى القدس».

وتابع: «ترك القضية الفلسطينية على حالتها ستكون عواقبه وخيمة، والشعوب العربية لن تقبل بأن تكون القدس عاصمة لإسرائيل حتى لو وافقت الحكومات على ذلك»، مؤكدًا أن «مدينة القدس عاصمة للأديان الثلاثة ويجب أن يكون لها وضع خاص، ولا يمكن وفقا للقوانين الدولية أن تمنح الولايات المتحدة القدس لإسرائيل».