عبرت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين عن تضامنها ودعمها الكامل لسوريا الشقيقة في مواجهة العربدة والعدوان الاسرائيلي على الأراضي السورية ، وحيت جيشها الذي تمكّن فجر هذا اليوم من إسقاط طائرة صهيونية في إطار التصدي للإعتداءات الإسرائيلية.

واعتبرت الشعبية أن قيمة التصدّي السوري هذا اليوم لطائرات العدو وإسقاط إحداها، يكمن في رفض سوريا لتكريس المعادلة التي أرادتها حكومة العدو "بحقها" في ممارسة العدوان أينما كان وفي الوقت التي تشاء على الأراضي السورية، عدا عن أنّ سوريا ورغم كل ما عاشته من أحداث ومؤامرات لإضعافها وتقسيمها وإنهاء دورها القومي.

وشددت الشعبية ان سوريا قادرة على إعادة الأمور إلى نصابها في التعامل مع الكيان الصهيوني بإعتباره عدواّ لسوريا وللأمة العربية، وبأن العربدة والعدوان الإسرائيلي ليس قدراً لا بد من التسليم به، وإنما يمكن مواجهته وإفشاله وهزيمته بالإرادة وبمختلف الوسائل.

ودعت الجبهة جماهير الأمة العربية وقواها السياسية إلى دعم سوريا وشعبها الشقيق، وممارسة الضغوطات على الحكومات العربية المتواطئة والشريكة في مخططات إضعاف وتقسيم سوريا بالتوقف عن جرائمها هذه ، وبالانتصار إلى سوريا العربية الموحدة.