اكدت مصادر أمنية لبنانية انفجار سيارة بمحاولة اغتيال شخصية فلسطينية بمدينة صيدا جنوب لبنان. وأوضحت المصادر أن المُصاب هو القيادي في حركة حماس أبو حمزة حمدان.

.وأكدت المصادر أن الاصابة للقيادي أبو حمزة كانت في قدمه ما ادى الى بترها، بعد ان انفجرت السيارة لحظة فتحه بابها حيث كانت مفخخة مسبقا.
وافادت قناة الميادين نقلا عن مصادر ميدانية أن طائرة لجيش الاحتلال الإسرائيلي كانت تحلق في أجواء صيدا لحظة وقوع انفجار السيارة.
ثم وردت رواية ثانية، تفيد ان المصاب والمستهدف في الانفجار هو فلسطيني وقد لا يكون من حركة حماس.
وقال ممثل حركة حماس في لبنان علي بركة انه لا مسؤول في حماس اسمه ابو حمزة حمدان وربما يكون من احد عناصرها لكن الحركة ما زالت في طور البحث والقيادة اسامة حمدان في بيروت وهو بخير.