سلاماً لك يا نابلس 

جبل النار 

ومدينة الشهداء 

والأحرار 

قاهرة الاحتلال 

ووجه القمر 

خذي من قلبي 

اللهب 

والحطب 

خذي من دمي النار 

ويا عيبال وجرزيم سلاماً 

أتينا به من جبال الجليل 

وروابي المثلث 

ومن سخنين يوم الارض 

وميدان الشهداء 

جرحنا هو الباقي 

والرب هو الساقي

وبسام هو العاشق 

الشامخ 

وفدوى الخالدة في 

ثراك 

دمي هو ثورة عشقي 

وكذا جسدي 

أسواقك العتيقة 

تعج بالناس 

وتشهد على تاريخك 

وشعبك المغوار ثابت 

كالسنديان الدواح

ويصرخ من الأعماق : 

ما زلنا على العهد نقاوم 

رغم غياب الختيار 

والطوق والحصار 

في أجسادنا طاقة بركان 

وهديل حمائم 

والفجر بشائر 

والنهار قريب