توجه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الليلة الفائتة، الى نيودلهي في زيارة للهند تستمر ستة أيام بمناسبة مرور خمسة وعشرين عاما على استئناف العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

ومن المقرر ان يجتمع نتنياهو مع نظيره الهندي ناريندرا مودياليوم الأحد، ويبحث معه سبل تعزيز العلاقات الثنائية وخاصة التجارية منها. وسيرافق رئيس الوزراء الاسرائيلي في هذه الزيارة نحو مائة وثلاثين رجل أعمال.

وتجدر الإشارة الى أن الهند كانت قد ألغت قبل نحو شهر ونصف الشهر، صفقة لشراء صواريخ من طراز "غيل" المضادة للدبابات من انتاج شركة "رفائيل" الإسرائيلية لتطوير الوسائل القتالية، وتدرس الهند حاليا في تنفيذ الصفقة عبر قناة حكومية. هذا ما ذكرته صحيفة "إنديان إكسبريس" الصادرة في نيودلهي بداية الأسبوع الحالي.

ويأتي هذا التطور قبل بدء زيارة نتنياهو للهند كما يتوقع ان تتمحور محادثاته مع كبار المسؤولين الهنود حول السبل الكفيلة بتعميق العلاقات الأمنية بين البلدين.

وجدير بالذكر أن شركة "رفائيل" لتطوير الوسائل القتالية في اسرائيل قد فازت بالمناقصة عام 2015 بعد أن تغلب الصاروخ الذي أنتجته على صواريخ أميركية وأوروبية في تجارب أجراها الجيش الهندي