أصدر مسئولو قيادات الاحتلال  الاسرائيلي عددا من التصريحات في اعقاب اعلان جيش الاحتلال الإسرائيلي، الليلة الماضية، تدميره نفقا يمر تحت معبر "كرم أبو سالم" التجاري، جنوب قطاع غزة.

وفي هذا السياق قال وزير الداخلية الإسرائيلي "جلعاد أردان" إنهم لا يريدون تفاقم الوضع في غزة، "لكننا لن نسمح بتراكم وتعزيز قوة حماس".

أما "اليؤور ليفي" المتخصص بالشؤون الفلسطينية في صحيفة "يديعوت"، فقال: "لدى الجيش الإسرائيلي رغبة في تأجيل مواجهة عسكرية كبيرة في غزة الى حين الانتهاء من مشروع الجدار التحت أرضي، وتشير جميع الدلائل إلى أن قرارا في غزة قد اتخذ بالفعل بأن هذا الطموح الإسرائيلي لن يتحقق".

وزير الجيش الاحتلال أفيغدور ليبرمان، قال من جهنه: "الليلة قمنا بتنفيذ عملية مهنية ودقيقة حيث قمنا بتدمير أحد الأنفاق الهجومية وهو أمر أساسي في سياسة الإضرار المنهجي بقدرات الاستراتيجية لحماس".