دعا أمين عام حزب المبادرة الفلسطينية، مصطفى البرغوثي، اليوم الأحد، المجلس المركزي الفلسطيني، إلى تنبي "المقاومة الشعبية"، ودعم دعوات مقاطعة إسرائيل حول العالم. 
وقال في بيان صحفي:" يجب العمل وفق استراتيجية وطنية لتغيير ميزان القوى، باعتماد المقاومة الشعبية الشاملة، وحركة المقاطعة وفرض العقوبات (BDS)، وتحقيق وحدة وطنية حقيقية، وبناء قيادة وطنية موحدة". 
وقال البرغوثي إن المجلس المركزي أمام فرصة تاريخية لـ "شق طريق جديد مختلف في الصراع مع الاحتلال الإٍسرائيلي". 
وأضاف:" آن أوان إدراك أننا كفلسطينيين لسنا في مرحلة حل للصراع مع الحركة الصهيونية وإسرائيل، بل في مرحلة نضال وكفاح من أجل أهداف شعبنا في الحرية والعودة والتحرير". 
ولفت إلى أن المطلوب من "المجلس" والذي كان مسئولاً عن إقرار اتفاق أوسلو، أن يقر بأن نهج التفاوض، ونهج أوسلو قد فشل وانتهى. 
وتبدأ في مدينة رام الله، مساء اليوم الأحد، اجتماعات المجلس المركزي لمنظمة التحرير.