بعث الرفيق نايف حواتمة، الأمين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، (2/1)، رسالة إلى الرفيق راؤول كاسترو، الأمين الأول للجنة المركزية للحزب الشيوعي الكوبي، رئيس مجلس الدولة والوزراء.

وجاء في الرسالة: «باسمي ورفاقي في الجبهة الديمقراطية وباسم شعبنا الفلسطيني نتقدم منكم وخلالكم  بأحر التحيات والتهاني بالعيد التاسع والخمسين لانتصار الثورة الكوبية المجيدة. ومعاً نقف إجلالاً واحتراماً لنستذكر القائد الوطني والأممي الكبير الراحل فيديل كاسترو وكل رفاقه من قامات وطنية وأممية، قدموا حياتهم على درب الثورة والنضال والتحرر من قيود التبعية والتخلف والاستعمار.

كل الأمنيات للشعب الكوبي الصديق والوفي (قيادة وحزبا، مؤسسات ومجتمعا) بالازدهار والاستقرار والتقدم الاجتماعي، هذا الشعب الذي أعطى عديد الأمثلة في صموده وتضحياته وارتباطه بالثورة وأهدافها الوطنية والأممية أمام محاولات الإمبريالية والرجعية النيل منها.

إن شعبنا الفلسطيني حال كل قوى التحرر في العالم يقدر عالياً للقيادة والشعب الكوبي دعمهم ومساندتهم وتأييدهم لنيل حقوقه الوطنية بالعودة وتقرير المصير والاستقلال من خلال قيام دولته كاملة السيادة بعاصمتها القدس».