أجلت محكمة الصلح الإسرائيلية في مدينة القدس المحتلة، جلسة النظر في قضية الأسيرة المقدسية الموقوفة فدوى نزيه كامل حمادة (30 عاما) من قرية صور باهر، حتى السابع من شباط المقبل.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت المقدسية حمادة بتاريخ 12/8/2017، بعد اقتحام منزلها، ووجهت لها نيابة الاحتلال العسكرية تهمة تنفيذ عملية طعن قرب باب العامود.

يشار إلى أن الاحتلال أجّل النظر في قضية الأسيرة حمادة 8 مرات، وذلك لحين الإنتهاء من الإجراءات القانونية بحقها، علما أنها متزوجة، ولديها خمسة أطفال.