هدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بقطع المساعدات عن السلطة الفلسطينية، متهمها برفض التفاوض على اتفاق سلام مع اسرائيل بعد اعتراف إدارته بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وكتب ترامب في الساعات الأولى من فجر اليوم الأربعاء عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"،"نحن ندفع الفلسطينيين مئات من الملايين "من الدولارات" في السنة واحصل على "لا تقدير أو احترام"، حتى أنهم لا يريدون التفاوض طال انتظاره، ".

وأضاف، "وأضاف أن الولايات المتحدة جنبت مدينة القدس "الجزء الأصعب" من جدول أعمال المفاوضات، هم لا يريدون حتى التفاوض على معاهدة سلام مع إسرائيل (....) طالما أن الفلسطينيين ما عادوا يريدون التفاوض على السلام، لماذا ينبغي علينا أن نسدد لهم أيا من هذه المدفوعات المستقبلية الضخمة؟".

جاءت تغريدات الرئيس الأمريكي بعد خطط كشفت عنها سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة في وقت سابق يوم الثلاثاء لوقف تمويل وكالة تابعة للمنظمة الدولية تقدم مساعدات إنسانية للاجئين الفلسطينيين.

يأتي قرار ترامب هذا في ظل العقوبات المستمرة من قبل الإدارة الأمريكية بعد رفض الفلسطينيين لقرار اعترافه بالقدس عاصمة اسرائيل, حيثُ قررت قطع المساعدات المالية أيضاَ لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين "الأونروا".