أكد نائب الأمين العام للجبهة الديمقراطية وعضو وفد مفاوضات المصالحة الفلسطينية في العاصمة المصرية القاهرة، فهد سليمان، أن جميع القوى المشاركة في الحوار المنعقد في مصر إيجابية ومنفتحة على الحوار.

وقال سليمان في تصريحات لوكالة "سبوتنيك" الروسية, اليوم الثلاثاء, "لمسنا الجدية لدى كل القوى، والجميع يتعاطى مع الحوار بانفتاح وإيجابية".

وتابع "تظهر بعض التباينات في الآراء ولكن يتم تجاوزها لصالح إنجاز مهام المصالحة".

وأضاف سليمان "مناقشات اليوم انصبت على تمكين حكومة الوفاق الوطني برئاسة رامي الحمد الله من القيام بمهامها في غزة، وتم التوافق على توفير الشروط الضرورية لممارسة دورها".

وأكمل سليمان "تم أيضا مناقشة تفعيل لجنة المصالحة المجتمعية، وتفعيل لجنة الحريات في الضفة وغزة، كما طرحت أفكار حول آلية الدعوة للجنة تحضرية لانعقاد المجلس الوطني، كذلك تم مناقشة رفع العقوبات عن قطاع غزة وتلطيف الإجراءات على معبر رفح وضرورة معالجة أزمة الكهرباء".

وأتم سليمان "غدا سنستكمل النقاش في باقي الملفات وسيصدر بيان مشترك بعد انتهاء الجلسات".

كانت الفصائل الفلسطينية قد بدأت اليوم جلسات لمناقشة تفعيل اتفاق المصالحة المبرم بين حركتي فتح وحماس في الثاني عشر من تشرين أول/ أكتوبر الماضي والذي عقد في القاهرة، وأنهى انقساما فلسطينيا امتد لحوالي عشر سنوات.