قاد المصري محمد صلاح فريقه ليفربول الى فوز صريح على ضيفه ساوثمبتون في المرحلة الثانية عشرة من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم السبت.

وسجل صلاح ثنائية في حين أضاف البرازيلي فيليبي كوتينيو الهدف الثالث.

وافتتح صلاح التسجيل بتسديدة يسارية من خارج المنطقة سكنت الزاوية العليا (31)، ثم أضاف الثاني عندما كسر مصيدة التسلل وغمز الكرة لحظة خروج الحارس (41).

وتصدر صلاح ترتيب الهدافين برصيد 9 أهداف متقدماً على موراتا بهدف واحد. أما هدف كوتينيو فجاء منتصف الشوط الثاني.

وواصل تشيلسي عروضه القوية في الآونة الأخيرة، فبعد فوزه على مانشستر يونايتد 1-صفر في الجولة الماضية، عمق جراح وست بروميتش البيون بسحقه برباعية نظيفة في عقر دار الأخير.

وتناوب على تسجيل الأهداف الاسباني الفارو موراتا رافعاً رصيده إلى ثمانية أهداف هذا الموسم منذ قدومه من ريال مدريد في مطلعه (17)، والبلجيكي ادين هازار (23) والاسباني الآخر ماركوس ألونسو (38) قبل أن يختتم هازار نفسه مهرجان الأهداف (62).

وأكرم بورنموث وفادة هادرسفيلد برباعية نظيفة في مباراة كان نجمها كالوم ويلسون صاحب الثلاثية في الدقائق 26 و31 و84، في حين سجل هاري ارتر الهدف الاخر (70).

ونجح بورنموث في تسجيل هدفين في الشوط الثاني على الرغم من اكماله المباراة بعشرة لاعبين اثر طرد سايمون فرنسيس في الدقيقة 45.

وتابع بيرنلي مفاجأة الموسم عروضه القوية بفوزه على سوانسي سيتي بهدفين سجلهما جاك كورك (29) واشلي بارنز (40).

وتعادل كريستال بالاس وايفرتون 2-2. سجل للاول جيمس ماكارثر (1) وويلفريد زاها (35)، وللثاني ليتون باينز (6 من ركلة جزاء) والسنغالي بيي عمر نياسي (45).

من جانبه عاد مانشستر سيتي بفوز ثمين على ليستر سيتي بطل عام 2016 بهدفين نظيفين السبت ضمن المرحلة الثانية عشرة من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

ويبقى سيتي الفريق الوحيد الذي لم يخسر اي مباراة حيث فاز في 11 مباراة وتعادل في واحدة فقط على ملعبه مع ايفرتون، ليرفع رصيده الى 34 نقطة في الصدارة بينما تجمد رصيد ليستر سيتي عند 13 نقطة في المركز الثاني عشر.

وعاد الى صفوف سيتي قائده البلجيكي فانسان كومباني بعد غياب طويل لإصابة في ربلة الساق.

وأطلق سيتي الرصاصة الأولى قبل نهاية الشوط الأول بعد هجمة رائعة وصلت فيها الكرة الى الاسباني دافيد سيلفا داخل المنطقة ليمررها باتجاه البرازيلي غابريال خيسوس المتربص أمام المرمى، فتابعها بسهولة في شباك الحارس الدنماركي كاسبر شمايكل.

وحسم البلجيكي المتألق كيفن دي بروين المباراة في مطلع الشوط الثاني، بتسديدة يسارية رائعة من خارج المنطقة سكنت شباك ليستر (49).

لكن النقطة السوداء الوحيدة كانت خسارة سيتي لجهود مدافعه جون ستونز اثر تمزق في العضلة الخلفية والتي ستبعده على الأرجح لأربعة أسابيع على الاقل.