استنكر الشيخ يوسف ادعيس وزير الاوقاف والشؤون الدينية محاولة الاحتلال ومستوطنيه اقتحام مسجد النبي يونس بحلحول ومحاولة خلع ابوابه وتحطيم نوافذه،ومعاودتهم للمحاولةمرة اخرى الا عناية الله ووجود المؤذن وبعض المصلين حالوا دون ذلك،واقتحامهم لمقبرة الشهداء وقيامهم بالرقص فيها ،مبينا سماحته ان المستوطنين لم يكتفوا بذلك الفعل الشنيع بل اقتحموا باحات مديرية الاوقاف ، وساحة لجنة الزكاة.

وعبر ادعيس عن استنكارة البالغ لهذه الفعلة البشعة من اقتحام مكان للصلاة خاص بالمسلمين،وعدم الاحترام للاموات، مضيفا انه لم يعد هناك أماكن عباده آمنة في فلسطين في ظل الاعتداءات والجرائم التي تتعرض لها من قبل الاحتلال الإسرائيلي وقطعان مستوطنيه، وأن إقدام قوات الإحلال على تكرار اعتداءاتها على المقدسات من حرق وإغلاق ومنع الأذان ما هو إلا دليل على حجم الهمجية الشرسة التي ينطلق منها الاحتلال.

وشدد ادعيس على أن الأماكن الإسلامية هي خالصة للمسلمين وأن الشعب الفلسطيني سيتصدى لكل المحاولات الإسرائيلية التي ترمي إلى فرض أمر واقع على المقدسات الإسلامية .

واعتبر ادعيس إن حماية الأماكن المقدسة في فلسطين لا يقع على عاتق الفلسطينيين وحدهم بل هو بحاجة إلى دعـم ومساندة كافة أبناء العالمين العربي والإسلامي والشرفاء في جميع أنحاء العالم لمواجهة هذه الهجمة المسعورة.