صرح فوزي برهوم، الناطق باسم حركة "حماس" بما يأتي:

في إطار استعدادها لجولة الحوارات التي ستجري في القاهرة، شكلت حركة "حماس" وفدها المحاور برئاسة نائب رئيس المكتب السياسي للحركة صالح العاروري، وبعضوية كلاً من أعضاء المكتب السياسي يحيى السنوار، والدكتور خليل الحية، وحسام بدران والدكتور صلاح البردويل.

وأضاف برهوم، ان قيادة الحركة أجرت سلسلة من اللقاءات الداخلية والفصائلية، حددت فيها رؤيتها لإنجاح ملفات الحوار بناءً على اتفاقية الوفاق الوطني الموقعة في القاهرة بتاريخ 2011/5/4، والمتمثلة في الملفات التالية: (منظمة التحرير الفلسطينية، والانتخابات العامة، والأمن، والمصالحة المجتمعية، والحريات العامة، وتشكيل حكومة الوحدة الوطنية)؛ ووضع الآليات والتوقيتات اللازمة لتطبيق ما تم التوقيع عليه.

وتؤكد الحركة في هذا الإطار على ضرورة تظافر كل الجهود من أجل إنجاح هذه الحوارات بالرعاية المصرية وبما يحقق الشراكة الوطنية ووحدة الشعب الفلسطيني في مواجهة الاحتلال وإنهاء معاناة أهلنا في الضفة وغزة على حدٍ سواء.

ويلاحظ من تشكيلة الوفد، غياب د.موسى أبو مرزوق الذي كان مسؤولا عن الملف طوال السنوات العشرة الأخيرة، وانضمام صلاح البردويل للوفد.